< >
حقائق عن كتاب العزيف → نجوم سورية
القائمة إغلاق

حقائق عن كتاب العزيف

كتاب العزيف أو نيكرونوميكون هو كتاب خيالي ذكره كاتب الرعب الأمريكي لافكرافت في عدد من قصصه. ولقد ألف الكتاب شاعر عربي من صنعاء اسمه عبد الله الحظرد وكان يعرف أيضًا باسم العربي المجنون. ويتحدث الكتاب عن الكيانات القديمة وتاريخهم وكيفية الاتصال معهم واستحضارهم.

الكتاب الأكثر رعبا فى التاريخ وصنعت له أفلام رعب 
انه كتاب العزيف الكتاب الأكثر رعبا وجدلا فى التاريخ ومعنى العزيف الأصوات التي تصدر ليلا من الحشرات والتي كان يعتقد العرب أنها أصوات الجن والشياطين هو كتاب كتبه عبد الله الحظرد وهو شاعر مسلم من صنعاء في اليمن والذى ظهر في فترة حكم الامويين حوالي عام سبعمائة ميلادية وقد زار خرائب بابل و جال تحت اراضي ممفيس بمصر وزار مدن عدة من الاسكندرية وحتى اقليم البنجاب .

وقضى عشرة اعوام بمفرده في صحراء الربع الخالي المسكونة بالاشباح المخيفة والوحوش القاتلة , كان يجيد لغات متعددة , استخدمها في ترجمة مخطوطات كثيرا ما حيرت العلماء , في سنواته الاخيرة ارتحل الى دمشق حيث الف كتابه “العزيف” حوالي سبعمائة وثلاثون الذي عرف فيما بعد ب” النيكرونوميكون .
تكلم فيه عن اشياء تبدو عسيرة التصديق .. اخبر مثلا انه رأى ” ارم ذات العماد” تلك المدينة الضخمة الهائلة .. بالاضافة الى جنس اخر اقدم من البشر . كما هو الحال مع نوستراداموس الذي استخدم سحرا خاصا لقراءة المستقبل فان الحظرد استخدم سحرا مقاربا ليتسنى له قراءة الماضي عن طريق انطاق الجثث واستحضار الارواح ككل من لهم تعاملات مع تحضير الارواح .

كتاب العزيف ما بين الحقيقة والخيال,

لقد ظل كتاب العزيف من الكتب الغامضة، فلافكرافت يصر على أن الكتاب هو محض خيال لا أكثر، ويرى البعض الآخر أن الكتاب حقيقي ويرجعون ذلك إلى السبب التالي:أن أليستر كرولي الساحر والكاتب البريطاني قد قرأ ترجمة دي لكتاب «العزيف» وقد ألّف كتاب اسمه القانون ويقال أن أغلبية الكتاب تم اقتباسها من العزيف أو العكس، والتقى كرولي في عام 1918 بسيدة مطلقة يهودية وتعيش في مدينة نيويورك تدعى سونيا كرين، وكانت سونيا تعمل كمصممة قبعات وكان لها اهتمامات أدبية. أعجب بها كرولي واستمرت علاقتهم لفترة من الزمن إلى أنها لم تنته بالزواج، والتقت سونيا كرين بلافكرافت في عام 1921 وفي نفس ذلك العام كتب لافكرافت عن الحظرد وعن المدينة التي وجدها.

وفي عام 1922 تم ذكر كتاب العزيف في قصة (The Hound). فالفئة التي تؤمن بحقيقة وجود هذا الكتاب تتوقع أن كرولي قد تكلم عن العزيف أمام سونيا، وأن سونيا أخبرت لافكرافت بأفكار من هنا وهناك لقصص جديدة ومن المعقول أنها ذكرت وتكلمت عن العزيف، وما يؤكد ذلك وجود بعض الفقرات في قصص وأساطير كوثولو التي ترتبط وتلمح إلى كتاب القانون الذي كتبه أليستر كرولي.

ويحتوى الكتاب على طرق الشَّعنَذة لتحضير الموتى وكيفية رسم الدوائر المستخدمة في التحضير والتعاويذ المستخدمة.

Views: 93

هل اعجبتك المقالة شاركنا رأيك