رمضان

معلومة حول ليلة القدر وعظمت تلك الليلة

ما هي ليلة القدر
هي ليلة تقع فيها مناسبة هامة حدثت في شهر رمضان، حيث يؤمن المسلمون أن القرآن الكريم قد أُنزل إلى النبي محمد ، حيث ينص القرآن على ذلك في سورة خاصة هي سورة القدر، وفيها أن هذه الليلة خير من ألف شهر، وفيها تتنزل الملائكة بالرحمات حتى مطلع الفجر، 

ثبت علميا أن الأرض ينزل عليها في اليوم ألواحد من 10آلاف الى 20 ألف شهاب من العشاء الى الفجر غير أن ليلة القدر لاينزل أي شعاع ومن يعلم بذلك ،
وكالة ناسا الأمريكيه حيث انهم يعلمون بهذه الحقيقة منذ 10 أعوام وأخفوها لاسباب تخصهم حيث أن الأرض في ليله من الليالي العشر الاواخر من رمضان لا تضرب بأي نجم ( سلام هي حتى مطلع الفجر )
منقول من لقاء مع رئيس المجمع العلمي لهيئة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة .
حقائق من ناسا تثبت روعه ليله القدر واخفته عن الناس ، كارنر هو من اعظم علماء الفضاء ، لم يتمالك نفسه عندما قاده علمه في علوم الفضاء ليبلغه أن الإسلام هو دين الحق ، وذلك عندما أثبت أن الأشعة الكونية بالغلاف الجوي بالأرض أخطر بكثير من الاشعة النووية ، وأنه لا يمكن اختراق هذه الأشعة من قبل المركبات الفضائية إذ تتعرض للحرق ، إلا عن طريق نافذة واحدة في هذا الغلاف ، الذي تم اكتشافه تحت مسمى شباك ( وان ألان ) ليكتشف كارنر بعد ذلك أنه لم يأت بجديد ، فالباب ذاته مسجل في كتاب المسلمين ، في قوله تعالى : 
( وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَاباً مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ، لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُون َ)،
 ليعلن إسلامه على الفور مضحياً بوظيفته في وكالة الفضاء الأمريكية ناسا ، ظل كارنر يواصل رحلته الاستكشافية مع الإسلام ، حيث قام بتفسير ظاهرة تقبيل الحجر الأسود أو الإشارة إليه ، فوجد كارنر أن ، الحجر الأسود يسجل كل من أشار إليه ، ومن قبله ، حيث اكتشف كارنر من خلال تحليل عينة من الحجر الأسود أنها تطلق 20 شعاعا غير مرئي في اتجاهات مختلفة بموجة قصيرة ، وكل شعاع واحد يخترق 10 آلاف رجل ، وفي سياق ما وصل إليه كارنر ، ذكر الإمام الشافعي أن الحجر الأسود يسجل اسم كل من زار الحرم المكي معتمرا أو حاجا ، ويسجل اسمه مرة واحدة فقط ويضع علامات بعدد مرات الطواف ، وهذا ما أكد عليه رئيس المجمع العلمي لهيئة الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة بمصر ، وقال الدكتور عبد الباسط أستاذ التحاليل الطبية بالمركز القومي بمصر واستشاري الطب التكميلي ، في حوار له مع ( الشروق الجزائرية ) : إن أغنياء العرب كلهم مقصرون في نشر الإسلام ، موضحا أن إثبات ليلة القدر ومعجزتها يمكن نشره على العالم ، حيث ورد حديث لرسول الله صل الله عليه وسلم عن ليلة القدر ( ليلة القدر ليلة بلجاء ، لا حر ولا برد ، لا تضرب فيها الأرض بنجم ، صبيحتها تخرج الشمس بلا شعاع ، وكأنها طست كأنها ضوء .
*سبحان الله العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *