اسلاميات غير مصنف

قصة سيدة أبكت ملك الموت ورجل أضحكه الله في ذلك حكمة

هناك الكثير من القصص في الدين الإسلامة التي تتناول كثيراً ولكن البعض لا يعرف حكمة الله في حدوث ذلك الأمر ومن هذه القصص هي قصة مع ملك الموت وهي قصة سيدة أبكته وقصة رجل أضحكه .

الأولي قصة سيدة أبكت ملك الموت ذهب ملك الموت الي سيدة بعد أن امره الله أن يقوم بذلك فذهب من أجل قبض روحه وعندما اقترب منها بكي بشدة وذلك لآن هذه السيدة كانت مع رضيعها في الصحراء وحيدة وكانت تقوم برضع طفلها و لايوجد أحد في الصحراء سوي هي وطفلها الرضيع وعندما راي ملك الموت هذا المنظر بدأ في البكاء بشدة رحمة بذلك الرضيع ولكنه قام بقبض روح الأم ومضي كما أمره الله في قوله تعالى.. : ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا … النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ” .

ولكن بعد هذا الموقف بسنوات طويلة حدث موقف أخر ومغاير لهذا الموقف فبعد أن بكي ملك الموت حان الوقت ليشاهد الشيء الأخر في الدنيا ويضحك وبعد ان أمره الله أن يذهب ليقبض روح رجل فلما وصل الي هذا الرجل وجد شيخاً عجوزاً بلغ من العمر عتيا .

ولكنه ذهب الي حداد من اجل أن يصنع له قاعدة من الحديد من أجل عصاه وقال الي الحداد أن الهدف من هذه القاعدة الحديدية أن تستمر العصا لسنوات طويلة ولكنه لا يعرف أن روحه ستذهب الي خالقه بعد لحظات .

وعندما شاهد ملك الموت هذا الموقف بدأ في الضحك بقوة على تمسك هذا الرجل العجوز بالحياة وأنه لا يعلم أنها بعد لحظات سيقابل الله وفي هذه اللحظة أوحي الله سبحانه وتعالي الي ملك الموت قائلاً :

” فبعزتي وجلالي إن الذي أبكاك .. هو الذي أضحكك .. سبحانك ربي ما أحكمك .. سبحانك ربي ما أعدلك .. سبحانك ربي ما أرحمك ” .

سبحان نعم ذلك الرضيع الذي أبكي ملك الموت عندما قبض روح أمه في الصحراء وحيدة ، وموقف ملك الموت مع الرجل العجوز كان بديلاً له عن بكاءه على ذلك الطفل الرضيع فضحك كثيراً بسبب تعجبه من رغبة هذا الرجل في الحياة وهو سيموت بعد لحظات..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *