تحليل شخصيات

تحليل نظرة العيون

نظرة العين من بين أبرز أسرار النفس البشرية، فمن خلالها نتعرف إلى العالم، ونرى فيه الجمال والقبح، ونتعرف على الآخرين ونتواصل معا، ويظهر فيها فرحنا وغضبنا ورضانا على الحال أو الأشخاص أو عدم رضانا عنهم، نستمتع من خلالها باللحظات الجميلة وننزعج من اللحظات السيئة.
عندما نفهم أن ” العيون هي مرايا الروح ” ، بدأنا نفهم أن المظهر يحتوي على مجموعة هائلة من المعاني وأن معرفة كيفية تفسيرها أمر حيوي لتدفق التواصل بطريقة أكثر انسجاما.
ويرتبط المظهر بالإشارات الأخرى التي يتلقاها الجسم (الشفتان واليدين والجسم كله) والتي يجب أن نوليها الانتباه إلى عدم وجود فكرة خاطئة.
النظرة الملحة
كما يقول اسمها هو أن الشخص يحمل باستمرار على آخر وربما تدل، اعتمادا على السياق، أو جذب البدني المكثف أو الرفض الكامل.نظرة الجذب وغالبا ما يرافقه سرية، وابتسامة غير مرئية تقريبا بينما عيون بعين ناقدة الحول قليلا ويشمل مكتوفي الايدي أو موقف رافض.
إنها عادة واحدة من أول ألعاب الإغواء بين شخصين ينجذبان ويمكن أن يصبحا منافسة لمعرفة من يحملها لفترة أطول لرؤية “من سيسيطر على العلاقة”.
النظرة الجليدية
إن النظرة الباردة مقلقة ومؤلمة لأنها توحي بازدراء أو عدم اهتمام تام تجاه المتلقي ، فهي بعد خيانة جدية أو خيبة أمل عميقة.
إنها نظرة غير حكيمة ، دون سطوع في العين ، وتزداد مع عدم القدرة على الحركة تقريبا التي تزداد كلما طلب الشخص الآخر المغفرة أو استفسر عن سبب هذا الموقف.وهذا يجعلها واحدة من أكثر مظاهر الخوف ، حتى أكثر من مجرد نظرة غضب ، لأنها لا تدع فكرة عن من يجعلها تخلق حالة من عدم الارتياح العميق.
نظرة غزلية, 
نظرة مؤذيه ومضللة ومغرضة جدا للنسوجة المغازلة عندما تنجذب لشخص ما. وتجمع هذه النظرة بين عناصر الإلحاح من حيث الثبات في مراقبة موضوع الاهتمام ، ولكن في هذه الحالة بطريقة أكثر مرونة ، تشبه المسح الضوئي (أي أنها تعمل من خلال الجسم من الأعلى إلى الأسفل ) وتجمع عدة عناصر : صوت ضعيف تقريباً مثل طعم السرور وابتسامة عريضة ولعب الأيدي بشعرها الخاص.
تغيرت حالة الذكر قليلاً لأن المظهر أكثر تغطرساً ، لأن الرأس مائل إلى الخلف ، بحيث يصل إلى شكل “أكثر من الكتف” قليلاً ، ولكن في هذه الحالة بدون غطرسة الزيادة.
نظرة حالمة
أكثر سذاجة قليلاً من النظرة الغزليّة ، مظهر الحبيب الذي ينتهي بالخيانة ويبرهن على مضض جداً.
يتم التعرف على هذه النظرة من قبل عيون مفتوحة قليلا ونظرة مشرقة مع ابتسامة لا معنى لها من المستحيل أن يمحو ، وفي أسوأ الحالات ، والقبضة على راحة الذقن.
عموما، كما تقدم محادثة، يتم فقدان نظرة بين الأحلام والتوقعات المستقبلية حتى الوعي في انفجار يجلب هذا الموضوع إلى واقع في وقت لاحق لتكرار الدورة.

One Reply to “تحليل نظرة العيون

اترك رداً على علا إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *