غير مصنف هل تعلم

الصلاة لا يكفي فيها خشوع النفس كلمات معبرة وأقوال رائعة

الصلاة لا يكفي فيها خشوع النفس .. و إنما لا بد أن يعبر الجسد عن الخشوع هو الآخر و في ذات الوقت بالركوع و السجود .. و الصلاة الإسلامية هي رمز لهذه الوحدة التي لا تتجزأ بين الروح و الجسد .. الروح تخشع و اللسان يسبح و الجسد يركع …

و حينما نعيش حياتنا لا نضع اعتباراً للموت و نتصرف في كل لحظة دون أن نحسب حساباً للموت ..
و ننظر إلى الموت كأنه اللا معقول ..
فنحن في الواقع نفكر و نتصرف بهذه الأنا العميقة التي هي الروح و التي لا تعرف الموت بطبيعتها .

فليعكف كل منا على نفسه ويروضها ويربيها ويزكيها ويكافحها ..
فذلك هو الجهاد الأكبر الذى صنع الفرد المؤمن ومن الفرد تنمو العائلة والمجتمع والأمة والتاريخ … ولا
يأس من طول الطريق … فإنما أول الغيث قطرة ومعظم النار من مجرد شرارة …
وهذا هو مراد الله حين قال في سورة الرعد: إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ
فذلك هو منطلق التغيير
أن أغير ما بنفسى
أن تغير ما بنفسك

وأن تشرق شمسنا من داخلنا أولا….

ليست مبالغة أن توصف الدنيا .. بأنها باطل الأباطيل ، الكل باطل و قبض الريح ..
كل ما حولنا من مظاهر الدنيا يتصف بالبطلان و الزيف .
و نحن نقتل بعضنا بعضاً في سبيل الغرور و إرضاء لكبرياء كاذب .
الدنيا ملهاة قبل أن تكون مأساة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *