غير مصنف معلومات ديبنة

لماذا دعانا الله إلى النظر إلى الإبل كيف خُلقت؟

يقول المولى عز وجل في كتابه العزيز :


أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ

قد تكون تأملت الايه وتسائلت لماذا الابل اختارها الله ليدعونا الى النظر اليها كيف خلقت عن دون سائر المخلوقات ؟

في الصحراء الجرداء الحارقة التى تبلغ 55 درجة حارقة وركام رمال يمتد الى ما لانهاية وعواصف رملية في هذا الجو الحارق الانسان سنع وسائل مواصلات بالكاد تسير فى هذا الجو الحارق وعليه الوسيلة الافضل والانسب التى خلقها الله كائنات حية هي الابل ( الجمل ) .الجمل الذي يعيش في الصحراء خدم الانسان عبر التاريخ حت سمي سفينة الصحراء وهو الكائن الكبير الوحيد الذي يعيش في الصحراء وسط زواحف وكانت صغيرة .

عندما ننظر الى خلق الجمل نجد ان كل تفصيلة في هذا الكائن له معجزة خلقية .
* اهم حاجة في الصحراء الحارقة هو شرب الماء وهو نادر في الصحراء والاكل وهو قليل لوجود العواصف الصحراوية لذلك على الكائن الذي يعيش في الصحراء ان يتحمل الجوع والعطش , الجمل يتحمل العيش 8 أيام بدون طعام ولا ماء في درجة حرارة 50 درجة مئوية وإذا ما وجد الماء سارع إلى ادخاره ( تشرب الجمال خلال عشر دقائق ماء يعادل ثلث وزنها حت انها في شربة واحدة تشرب 130 لتر ) ولتحمل الجوع خلق في جسم الجمل مخزن في الجسم هو سنامها الذي في ظهره ويخزن فيه الدهن 40 كيلو جرام وبفضل هذا المخزن يسير الجمل مسافات ايام دون طعام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *