غير مصنف قصص وعبر

علماء امريكيون وضعوا كاميرا في قبر مسلم ليشاهدوا عذاب القبر لن تصدق ماذا وجدوا

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته القبر اما روضه من رياض الجنه واما حفره من حفر النار فكل انسان يعمل في هذه الدنيا ويفعل ومايفعله وياتى في النهايه ويموت ويدخل قبره ويحاسب علي عمله الذي عمله في الدنيا فأذا كان عمله صالح كان قبره منزله من منازل الجنه ويري النعيم في القبر وان كان غير ذلك فتعسا له وهناك قصه حقيقيه حدثت بالفعل حيث قام بعض العلماء الامريكين بوضع كاميرا في قبر شخص مسلم لكى يشاهدوا عذاب القبر وكان هؤلاء العلماء موجودين في مدينه صنعاء وقرروا ان يعرفوا ان كان عذاب القبر موجود ام لا وهذه هي القصه كامله وشاهد مالذي حدث لهؤلاء العلماء بعد ذلك

فبعد انصراف المصلين على الميت بدأو الحفر وزرعوا الكاميرات داخل القبر وردموا القبر كما كان وتركوا الكاميرات تحت الارض مع الميت ولكن المفاجئة انهم اتوا اليوم الثانى ليروا الكاميرا وماذا صورت او ماذا سجلت من العذاب
ليجدوا الكاميرا محروقة تماما ويخرج منها رائحة ذكية جدا وكادوا
العلماء فى حيرة من الامر …
وخشية ان يراهم احد فى المقابر او يبلغ السلطات
اليمنية قرروا مغادرة اليمن فورا واجسادهم ترتعش وكادوا ان يتركوا
الكاميرة لولا تمسك عالم منهم بالكاميرا للاحتفاظ بهاوكادوا ان
يموتوا خوفا من عذاب الله على مافعلوا وقرروا اعلان
اسلامهم بعد يومين من وصولهم للولايات المتحدة
وكانت السلطات اليمنية فى حيرة من الامر على مغادرة العلماء بدون سبب
ولا انذار سابق للسلطة.
ويوجد الان احد من العلماء امام فى مسجد النور
بولاية تكساس الامريكية بعد اسلامة..
سبحان مغير الاحوال..

( انك لا تهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *