اسلاميات غير مصنف

خمسه خطوات تجعلك تعشق الصلاه وتصليها في ميعادها

الصلاه عماد الدين فأذا صلحت صلح سائر الجسد واذا فسدت فسد سائر الجسد وأول مايحاسب المرأ يوم القيامه سيحاسب علي الصلاه فالويل كل الويل لتارك الصلاه فهو العهد والميثاق بين رب العالمين والعبد فاذا تركها عاش في حجيم الدنيا

 وعذاب الاخره فاذا اردت أن تصلح علاقتك مع ربك صلي الفرض الذي أمرك بيه الله في الوقت المحدد وفي جماعه فنحن نري الكثيرمن الاشخاص الذين ابتلاهم الله بمرض ما مثل العمي او الشلل يذهب الي صلاه الجماعه في المسجد في وقتها في حين أن هناك اناس رزقهم الله بالصحه ولم يسجدوا لله سجده واحده واليوم سوف نقدم لكم بعض الخطوات التى تجعلك عاشقا للصلاه وتريد أن تقف بين يدى المولي عز الله وجل .

*قبل أن تؤدى الصلاه تذكر أنه حين تسمع الاذان بأن جبار السموات والارض يناديك لكى تقف بين يديه وحين تتوضأ كن سعيداً لأنك ذاهب للقاء المولي عز وجل .

*تأكد بأنك حينما تقول الله أكبر في تكبيره الاحرام فأنت الان في مناجاه مع رب العالمين وحين تقرأ الفاتحه فأنك في حوار خاص بينك وبين ربك فحينما تقول الحمد لله رب العالمين فيقول المولي عز وجل حمدنى ربي وعندما تقول مالك يوم الدين يقول المولي عز وجل اثنى علي عبدى الي أخره .

*تأكد وأنك حين تقوم بحركات الصلاه فأن هناك اعداد لاحصر لها من الملائكه راكعون واخرون ساجدون للمولي عز وجل منذ الالاف السنين 

*حينما تسجد فلابد وان تكون علي يقين بأنك تقوم بأعظم فعل يقوم به العبد “اقرب مايكون العبد لربه وهو ساجد “

*عندما تختم الصلاه يكون لديك شوق ولهفه للقاء المولي عز وجل في الصلاه التالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *