شخصات تارخية

من هو ابن الشاطر علاء الدين

ابو الحسن علاء الدين علي بن ابراهيم بن محمد الانصاري الدمشقي المؤقت . رياضي وفلكي سوري . ولد في دمشق عام 1304م ، وتوفي فيها عام 1375م . اشتغل بالرياضيات والفلك وبرع في صنع آلات الرصد والحساب . وقد رصد في دمشق بكفاءة عالية ، ووضع نظرية جديدة عن حركة الكواكب السيارة تسبق بعض ما قال به كوبرنيكوس الذي اتى بعده بقرن من الزمان . ولابن الشاطر كتب ورسائل كثيرة تربو على الثلاثين ، نذكر منها على سبيل المثال : ( كتاب الجبر والمقابلة ) و ( الزيج الجديد ) و ( رسالة الاسطرلاب ) و ( الاشعة اللامعة في العمل بالآلة الجامعة ) و ( كشف المغيب في الحساب بالربع المجيب ) و ( نزهة السامع في العمل بالربع الجامع ) و ( النفع العام في العمل بالربع التام لمواقيت الاسلام ). ومن كتب ابن الشاطر التي التفت اليها الباحثون اخيرا ( نهاية السبيل ).

هل تعلم أن العالم المسلم ” ابن الشاطر ” كان أول من توصل إلى أن الشمس مركز المجموعة الشمسية رغم إدعاء ” كوبرنيكوس ” بذلك !

أكدت الدراسات التي تناولت أعمال و نظريات و جداول الخليلي الفلكية و كذلك أعمال بعض معاصريه و تلامذته من علماء الفلك أمثال ابن الشاطر على أن النماذج التي استخدموها للكواكب السيارة و المعادلات التي استنبطوها و حسبوا منها جداولهم هي إلى حد كبير نسخة طبق الأصل لجداول ( كوبرنيكوس Nicolaus Copernicus ) الذي يعتبره الغرب أبا الفلك الحديث، و هو الذي أعلن للعالم أنه توصل إلى أن الشمس هي مركز المجموعة الشمسية و ليست الأرض كما كان يعتقد علماء الإغريق.
و لكن هذا محض إفتراء لأن هذا الإكتشاف ما هو إلا محصلة ما قرأه في جداول ابن الشاطر تلميذ الخليلي بعد وفاته بقرن و نصف، و الحقيقة أن ابن الشاطر يعد هو مؤسس علم الفلك الحديث، إذا أنه اكتشف هذه الحقيقة في جداوله قبل ” كوبرنيكوس ” بقرن و نصف,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *