الحياة الزوجية

افضل طرق الايلاج للازواج

طرق الايلاج :
كيفية الإيلاج يُعرّف الإيلاج بأنّه العمليّة الّتي يقوم بها جنس الذّكر؛ حيث يضع قضيبه في مهبل الأنثى وذلك لإقامة الممارسة الجنسيّة الّتي تهدف إلى التكاثر. يتمّ الإيلاج عن طريق وضع الذّكر لقضيبه في مهبل الأنثى أثناء العمليّة الجنسيّة، وقذف سائلٍ موجود في القضيب الذّكري ويُسمّى بالسائل المنوي في مهبل الانثى. يعدّ الإيلاج متعةً يشعر بها كلا الجنسين (الذكر والأنثى). هناك عدّة طرق يمكن أن يتمّ الإيلاج من خلالها.
وفي هذه المقالة نعرفكم على اهم وضعيات الايلاج المشهورة عالميا.
طريقة الفرس العكسيّة :
وهذه الطّريقة جميلة، وهي تشبه طريقة الجلوس الخلفي، ولكن الفرق هنا أنّ الزّوج يرفع ركبتيه بينما الزّوجة تستند على الرّكبتين، وتمسك يدا الزّوج أردافها من الخلف.

طريقة الجماع الخلفي الرومانسي :
وتتمّ هذه الطريقة عن طريق نوم الزوجة على بطنها، وعليها أن تمدّ رجليها وترفع عجزها رفعاً جيّداً، ويقوم الزّوج بالنّوم عليها ويجامعها وهو ممسكاً رأسها.
طريقة الساق الممدودة :
وتتمّ هذه الطّريقة عن طريق استلقاء الزّوجة عـلى ظهــرهـا، وتمـدّ إحدى رجليهـا مـدّاً جيّداً وترفـع الأخـرى رفعـاً جيّداً، ثمّ يأتي الزّوج بين فخذيهـا ويتمّ الجماع.
طريقة الجلوس وجهاً لوجه :
هذه الطريقة تكون عن طريق جلوس الرّجل مع فرد ساقيه، وتأتي الزّوجة وتجلس في حضنه وتقابله وجهاً لوجه؛ بحيث تكون ساقاها خلف ظهر الزّوج.
الطّريقة الرومانسيّة :
وهذه الطّريقة رومانسيّة جدّاً، وتدلّ على قمّة العشق بين الزّوجين، ويكون فيها الجماع برومانسيّة وهدوء، وتكون بالمواجهة وجهاً لوجه من الجنب، وهي تشبه طريقة النّوم بين الأحضان، ولكن هنا الزّوجة ترفع ساقها العلوي عند مواجهتها للزّوج، ويأتي الرجل بوسطه كاملاً بين ساقيها مع ضمّهما إلى بعضهما البعض بشدّة؛ حيث تكون يدا الزّوجة على ظهر الزّوج والعكس صحيح بالنّسبة للّزوج.
الطريقه العالميّة العاديّة :
وهذه الطّريقة هي الأكثر انتشاراً في العالم؛ وتتمّ عن طريق استلقاء الزوجة على ظهرها مع فتح ساقيها، ومن ثمّ يأتي دور الزوج فيكون فوقها، فتلفّ هي ساقيها أو تفتحهما بحيث يكون صدرها مواجهاً لصدره، ووجهها مقابلاً لوجهه ليتبادلا القبلات المثيرة، وليستمتعا بالـمداعبة عن طريق لمس النهدين وغيرهما من الأماكن.
طريقة الجماع العميق :
وهذه الطّريقة تجعل الجماع مثيراً للطّرفين، وتتمّ عن طريق استلقاء الزّوجة عـلى ظهـرهـا، وشبكها يديها خلف رأسها، وتكون قد ألصقت فخذيهـا بصـدرهـا بينما ساقاها تكونان فوق كتف الزّوج، وهنا يمكن للزّوج أن يصل إلى نقطة عميقة جدّاً في الجماع، علماً بأنّ هذه الطريقة لا تُستخدم إلّا من قبل الزّوجة الرّشيقة المرنة، أمّا الحامل أو البدينة فلا يمكن لها أن تقوم بهذه الطريقة بشكلٍ سليم.

طريقة الاحتضان العلوي :
وتتمّ هذه الطّريقة بأن تستلقي الزّوجة عـلى ظهـرهـا، وتمدّ رجليهـا ويديهـا، وعندها ينام الزوج عليها تفتح ساقيها ليتمكّن من الجماع، وثمّ تغلق ساقيها وتفردهما حتّى يتحكّم الزوج كما يريد، ويفضّل الكثير من الرجال هذه الطريقة لأنّها تجهل المهبل ضيّقاً جدّاً، وهذا يُعطي الزوج شعوراً بالفرح والإثارة. 
طريقة العجلة :
وهذه الطريقة متعبة للطّرفين؛ بحيث تكون عن طريق إمساك الزّوجة لطرف كرسيّ أو طاولة، وعلى الزوج أن يرفع زوجته من قدميها بحيث يأتي وسطها واقفاً، ويتمّ الإيلاج والتحكّم من قبل الزوج، ويكون فخذا زوجته بين يديه، ويستطيع سحب زوجته ودفعها كما يشاء، وتستطيع الزوجة في هذه الطريقة أن تثني قدميها على ظهره للاستناد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *