الحمل والولادة

اهم النصائح في فترة ارضاع الطفل

تغذية الأم الحامل والمرضع.
إن كل جسم يقوم بوظائف هامة لا يمكن حصرها . من خلال أعضائه المختلفة . وفي فترتي الحمل والإرضاع تكون المتطلبات الغذائية للأم الحامل والمرضع أكثر مما تطلبه الأم ذاتها في غير هاتين المرحلتين من مراحل حياتها . ففي المرحلة الجنينية تعتمد تغذية الجنين أساساً على تغذية الأم الحامل . فيستفيد من الفيتامينات والأملاح المعدنية والهرمونات : فإذا لم تتناول الأم المقدار الكافي من الغذاء لها ولجنينها فإنها قد تصاب بسوء التغذية أثناء الحمل ، مما يؤدي إلى انخفاض وزن المولود وتعرّضه للموت المبكر لذا توجب الاهتمام بغذاء الحامل وقبل بدء الحمل يفضل أن يكون وزن الأم مثالياً . وهذا الأمر يساعدها في فترتي الحمل والولادة .

أما إذا كانت الأم تعاني من النحافة فإن فرص الولادة المبكرة قبل اكتمال نمو الجنين تزداد وعن المعدل المثالي لزيادة وزن المرأة الحامل خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل . ذكرت المراجع أن الزيادة تصل إلى واحد ونصف كيلوغرام شهرياً طوال فترة الحمل حتى تصبح الزيادة الكلية للأم الحامل من 12-10 كغ .

وفي حالة سوء الهضم التي تعتري المرأة أثناء حملها يمكن التغلب على هذه الحالة التي تتمثل في الإقياء والغثيان خلال الشهور الأولى من الحمل . تلك التي تزداد مع التوتر الذهني . وذلك عن طريق الموازنة النفسية والعاطفية .وخلال فترة الحمل يقل إفراز حمض الكوريدريك في المعدة .أما في حالة الشعور بحموضة في فم المعدة التي تشعر بها الأم خلال الأشهر الأخيرة من الحمل فإن ذلك يكون نتيجة لارتجاع محتويات المعدة إلى الجزء السفلي من المريء بسبب ضغط الجنين على المعدة إلى أعلى . كذلك إذا أصيبت الأم بالإمساك فإن ذلك يؤدي إلى زيادة الانتفاخ بسبب تجمع الغازات .والشعور بالحموضة في فم المعدة لذلك ينصح الطبيب بتناول وجبات غذائية صغيرة متكررة سهلة الهضم بالإضافة إلى تناول كميات كافية من السوائل والفواكه المجففة مثل التين والمشمش والخوخ وذلك للتغلب على حالة الإمساك ، وينصح أيضاً بعدم تعاطي المسهلات بكثرة.
الأغذية التي يُنصح بتناولها أثناء الحمل والإرضاع:
هناك أغذية كثيرة ينصح بتناولها أثناء الحمل والإرضاع فمن المعروف أن وزن الجنين عند الولادة يبلغ ثلاثة كيلوغرامات ونصف هذا بالنسبة للطفل الوليد السوي. ولكن تواجه الأم احتياجات الجنين الغذائية أثناء الحمل يجب عليها أن تتناول حوالي ألف سعرة حرارية وذلك للمرأة التي تزن ( 45) كغ . أما المرأة الأم الأكثر وزنا فتحتاج إلى أكثر من ذلك وبالنسبة للأم المرضع فإنها تقدم للطفل حوالي لتر من اللبن يوميا أي حوالي 600 سعرة حرارية لذلك يلزمها غذاء يحتوي على ((2500-2000 سعرة حرارية أثناء فترة الحمل والرضاعة .ولكن كيف توفر الأم مثل تلك السعرات الحرارية وتمد جنينها ورضيعها بالعناصر الغذائية الضرورية .
بادئ ذي بدء نقول إن النظام الغذائي للمرأة الحامل مهم جداً بالنسبة لكل من الأم والطفل معاً لأن جسم الأم هو المكان الذي يعيش فيه الجنين طوال تسعة أشهر . لذلك نجد أن نوعية الطعام الكمية التي تتناولها الأم أثناء فترة الحمل تؤثر على صحة الطفل وعلى نشاطاته طوال فترة حياته .
إن جسم الطفل المكون من العضلات والجلد والعظام والأسنان وكذلك الرأس قد تكونت من غذاء الأم . والأم بدورها تستفيد من هذه التغذية الجيدة . ونحن عندما نأكل تتكون أجسامنا مما نأكله . أما فيما يتعلق بالمرأة الحامل فإن فترة الحمل ليست وقتاً لتخفيف وزن الجسم. ولذا فإن هذا المرأة تحتاج إلى أغذية إضافية غنية بالمواد البروتينية والمعدنية وكذلك الفيتامينات . ولذا فإننا ننصح المرأة الحامل أن تتناول الأغذية التالية :
-1 الحليب أو مشتقاته (4 ) مرات في اليوم .
-2 اللحوم أو الأسماك أو لحوم الدواجن والبيض مرتين في اليوم .
-3 الفواكه والخضروات من 5-4 مرات في اليوم .
-4 الخبز أو البقول من 5-3 مرات في اليوم .
وجدير ذكره . أن الأمر لا يتغير سواء تناولت المرأة كل هذه الأطعمة في ثلاث وجبات كبيرة .أو قامت بتوزيعها على خمس وجبات صغيرة .أو عملت على توزيعها على مجموعة من الوجبات الأساسية والوجبات الخفيفة . ومن الضروري أن تكون وجبات الطعام هذه –  العادية والخفيفة – مكونة من الأطعمة التي تزود الجسم بالأغذية التي تساعد على البناء وليس فقط المواد الدهنية والمواد الكربوهدراتية Carbohydrates إذ يعرف أن بعض المشروبات ( كالببسي) والحلويات وغيرها من المأكولات السكرية تعطي الكثير من عدد الحراريات . وتوفر القليل من المواد الغذائية اللازمة لبناء الجسم ومن جهة أخرى فإن مثل هذه الأطعمة تجعل من يتناولها يشعر بامتلاء المعدة . وبالتالي ينتابه شعور بعدم الحاجة إلى تناول الأطعمة التي هي في حقيقة الأمر ضرورية جداً لجسمه . ولذا يفضل الابتعاد عن تلك الأغذية التي ذكرناها وعدم تناولها .
إن زيادة تتراوح بين ( 10 إلى (12 كغ فيوزن جسم المرأة الحامل التي تتمتع بصحة جيدة هي أمر طبيعي .وإذا كنت يا سيدتي من ذوات الأجسام النحيلة . أو كنت دون العشرين من عمرك أو كان الحمل يشير إلى وجود توأمين فزيادة وزنك بمقدار ((15 كغ هو أمر طبيعي أيضاً . هذا ويجب أن يأخذ وزن الجسم بالازدياد بشكل بطيء في الأشهر الثلاثة الأولى . ثم تزداد سرعة الزيادة وبشكل ثابت خلال الأشهر الستة الأخيرة .
إن تغذيتك الجيدة لا تجعل طفلك كبير الحجم . بل تهيئ له القوة والصحة .
وتفقد المرأة الحامل من 6-5 كيلوغرم من وزنها بعد الولادة لكن الزيادة الكبيرة التي طرأت على الجسم أثناء الحمل يمكن التخلص منها عادة بعد ((40 يوماً من الولادة . وأخيراً ينبغي أن نشير إلى أهم المواد الغذائية اللازمة للحامل والمرضع على حد سواء :

-1 المواد البروتينية : وهي مواد مهمة جداً لنمو وتطور  جسم الطفل . وكذلك لصحة جسم الحامل  لذلك ننصح الأم الحامل بتناول المواد التالية أثناء الحمل وفي مرحلة الإرضاع الحليب والأجبان والبيض والأسماك والدواجن والبقول والمكسرات واللبن .

-2 الحديد: تناولي أيتها السيدة أغذية غنية بمادة الحديد  فهي تحميك من فقر الدم . وتوجد مادة الحديد في اللحوم بصفة عامة وفي الكبد والقلب والكلى والرأس على وجه الخصوص كما توجد في دقيق القمح الكامل والنخالة ( قشور القمح ) والمكسرات والتمر الجاف. وأيضاً في الخضار الورقية الخضراء والبيض والأسماك ولحوم الطيور الداجنة  

-3 الكلسيوم : مادة الكلسيوم ضرورية للأم والطفل لبناء  العظام والأسنان وتقويتها .ويعد الحليب  مصدراً هاماً لمادة الكالسيوم. وإذا كنت لا تحبين شرب الحليب  فبإمكانك أن تستعملينه في الطبخ .أو في المهلبيات والشوربة والمرقة . أو تناولي منتجات الألبان كالجبن واللبن الزبادي والآيس كريم . وكذلك الأسماك عوضاً عن الحليب . 

-4 الفيتامينات : وتتوافر في الخضراوات والفواكه  وعصير الفاكهة . وهي مواد ضرورية لنمو جسم الطفل وتطوره. تناولي السلطة بكثرة ويمكنك طهو الخضروات عن طريق البخار بدلاً من سلقها . ولا تطبخي الطعام لفترة طويلة حتى لا تفقد منه الفيتامينات .

نصائح عامه عن الرضاعه الطبيعية,مدة الرضاعة الطبيعية,الرضاعة الطبيعية بالصور,الرضاعة الطبيعية يوتيوب,الرضاعة الطبيعية في لبنان,فوائد الرضاعة الطبيعية,مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة,تعريف الرضاعة الطبيعية,الرضاعة في الاسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *