غير مصنف قصص وعبر

قصة عن كيد النساء

قيل في أساطير كيد النساء:

إن رجلاً تزوج منذ زمنٍ طويل وكانت زوجته عاقراً،
وكانت تلح عليه مراراً بالزواج من أخرى علها تنجب له أبناءً يحيون ذكراه،
أما رد الزوج فكان على الدوام:
“ومالي بالثانية، ستحدث بينكما المشاكل والغيرة!”
فتجيبه الزوجة:
كلا يا زوجي العزيز، فأنا أحبك وسوف أراعيها ولن تحدث أي مشاكل..


وأخيرًا وافق الزوج على نصيحة زوجته،
وقرر السفر عاقداً العزم على الزواج من امرأة غريبة عن المدينة..
ومضت الأيام وعاد الزوج من سفره إلى بيته ومعه جرةٌ كبيرةٌ من الفخار،
ألبَسَهَا ثوب امرأة وغطّاها بعباءة، وأفرد لها حجرةً خاصة،
وقال لزوجته الأولى:
ها أنا ذا حققت نصيحتك، وتزوجت بأخرى!!


في اليوم التالي خرج الزوج إلى عمله،
وعندما عاد وجد زوجته تبكي فسألها عمّ يبكيها..؟
فأجابته بحرقة :
“امرأتك التي جئت بها شتمتني وأهانتني وأنا لن أصبر على هذه الإهانة!!


تعجب الزوج! ثم قال:
“وأنا لن أرضى بإهانتك، سترين بعينيك ما سأفعله بها”
ثم تناول عصاه وضرب بها الضرة المزعومة على رأسها،
فتهشمت وإذا بها جرة فخارية!!
أما الزوجة فوقفت مذهولة أمام سؤال زوجها :
“ها.. هل أدبتها لكِ؟”، ثم أجابته بخجل :
“لا تلمني على ما حدث، فالضرة مرة ولو كانت جرة”!!
وهذه الحكاية هي أصل المثل
“الضرة مرة ولو كانت جرة”..؟؟
فإلى أي مدى يعتبر هذا المثل صحيحاً..؟؟

قصة كيد النساء ونهاية الخيانه,قصص كيد النساء قديما,قصص كيد النساء والشيطان,قصص كيد النساء انستقرام,قصص كيد الحموات,قصص عن مكر النساء,قصص عن كيد الرجال,قصص عن النساء ان كيدهن عظيم,كيد النساء في القران,كيف اتعلم كيد النساء,كيد النساء قصص واقعية,ما معنى كيد النساء,كيد النساء,كيد النساء في الحب,كيد النساء فيس بوك,كيد النساء وقهر الرجال,
كيف اتعلم كيد النساء,كيد النساء قصص واقعية,ما معنى كيدهن عظيم,هل كيد النساء عظيم,ما هو كيد الرجال,ما معنى كلمة كيد
كيد النساء وقهر الرجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *