تفسير الاحلام

تفسير رؤيا المطر في المنام تفسير حلم المطر

رؤيا المطر في المنام وشرح خيره وشره
كثيراً من الرؤى يرى الانسان فيها المطر فأن المطر رحمة من الله وخير وبركه ,فمن كان في عسر اوضيق فبقدوم المطر في منامه بشرى بالفرج قال تعالى (وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَكُمْ فَلا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَنْدَاداً وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ) ولكن هل كل رؤى المطر تشير للخير فقط
لا بل قد تشير ايضاً الى عدة مواضيع تنصب على الرأس فتشبهة كثرتها بهيئة كثرة المطر,

او على امور مزعجه ستنهمر على الحالم في يقظته ,فأن كان لديه مايوقيه من المطر كمثل المضله فالمضلة وقاية وحمايه وتشير للوسيلة التي تحميه عند هطول المطر. 
وهذا لايمنع من ان يكون في بعض رؤى المنام اشارة للشفاء من المس ومن رجز الشيطان لقوله تعالى :
 (وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَالشَّيْطَانِ. وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الأَقْدَامَ)
وفي بعض الرؤى قد يشير على العقاب فلقد عذب الله بهذا المطر قوم نوح وقوم لوط .
قال تعالى عن قوم نوح: (فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاءِ بِمَاءٍ مُنْهَمِرٍ)
وقال تعالى عن قوم لوط:(وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَراً فَسَاءَ مَطَرُ الْمُنْذَرِينَ).

فلينظر الانسان ماهي نتيجة المطر في المنام وماهي درجة قبول الحالم لذلك المطر فخيره خير وضرره ضرر..
فأن كانت الرؤيا تشير على امور مزعجه ستنهمر على الحالم في يقظته ,فعند ذلك ينشق تفسيرها الى أمرين الامر الاول حديث نفس وذلك ان كانت الاحداث سبقت رؤيا المنام بحيث تكون حدثت قبل رؤيا المنام فرؤيا المنام تعتبر مجرد حديث نفس وليس فيها ضرر لانها فقط صورة منعكسه عن ماحدث معه في اليقظه,
والامر الثاني تحذير وذلك ان وقعت الاحداث بعد رؤيا المنام فقدوم الرؤيا كانت تحذير من امور ستحدث,
فأن كانت الاحداث لم تحدث قبل رؤيا المنام ولكن الحالم في يقظته تحدث عنها فرؤياه ايضاً قد تشير الى حديث النفس فقط لانها جائت بماحدث به نفسه لتعزز ظنونه
وفي هذا الامر يكون فيه عدة رموز تستدعي التركيز في تفاصيل الرؤيا فبتلك التفاصيل الصغيرة قد تكمن البشرى فقد تكشف له تلك التفاصيل الصغيرة اخطاء ظنون اليقظه الخاطئة
لتكون الرؤيا عند ذلك مبشرة لترشده نحو الصواب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *