اسلاميات

اكبر واهم مخطط شيطاني على البشرية في العالم

 المخلوقات الفضائية  
ولكن قبل ان نصل لهذة الحقيقة كان لزم اكشف لكم ماذا فعل الشيطان واعوانة فى الارض بل فى الكون وذلك بواسطة الانسان فلقد استخدم الشيطان واعوانة الانسان كأداة لتمذيق الطاقة الكونية واتلافها وايضا اتلاف طاقة الارض فكلنا نلاحظ التغيرات الرهيبة التى تمر بها الكرة الارضية حنعرف الان مع بعض كيف حدثت هذة التغيرات من خلال دراستى لمدة ٣٠ سنة فى علوم الطاقة وتفسيرات القران بما فتح بة الله وحدة لا شريك له على من علمة فى هذة المجالات الكثيرة من العلوم وهذا من فضل ربى على
(وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ * أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَٰكِنْ لَا يَشْعُرُونَ)
 لكن لذم الاول نجاوب على الاسئلة الاتية :-
 لماذا حرم الله الزنا ؟
 لماذا الطلاق هو احب أعمال الشيطان ؟
 لماذا نشر الشيطان الرزيلة والشذوذ بين البشر ؟

ياسادة أن القرأن الكريم فية كل شئ فى الكون فية كل ما يخطر على بالك فية جميع مخططات الشيطان وكمان فية كيفية النجاة من كل هذة المؤامرات فهو كلام الله الخالق لنا لاننا اخر امة ونبينا اخر الانبياء فكان من العدل الالهى ان يعلمنا ويعرفنا الله بكل ما هو كائن فى الارض حتى قيام الساعة ولكن للاسف حسبنا الله ونعم الوكيل فى جميع شيوخ الاسلام وعلماء الاسلام لم يتطرق احد منهم ويهتم بتفسير كلام الله الخالق العظيم تفسيرا علميا او يجتهد فى تفسير اياتة ويربطها مع العلم علشان كدة كان اول اية نزلت على الحبيب محمدا هى
(بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ * كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَىٰ)[سورة العلق 1 – 6]
ياسبحان الله بعد الامر الالهى للحبيب محمدا ان يقرء يعنى المفروض الامة تقرء وتفهم اختتمت الاية بى كلا إن الانسان ليطغى.
 لن اطيل عليكم فى المقدمة ولكن كان تمهيد لابد منة لفهم القادم  
 نتحدث في هذا المقال عن سر كوني من الأسرار السامية العالية التي ضن بها الحكماء وكتمها العلماء حتي عن طلابهم ولم يتحدث عنها جميع علماء الدين
لانهم اما جهلاء بها أو مأمورين بعدم الحديث عنها
الطاقة الجنسية الطاقة الحمراء 
 الافعي المقدسة النار المقدسة التانترا  
 وقد كثرت عنها الأقوال واتسعت حولها الآراء
 وانا هنا ابسط لكم بشرح وجيز ادعو الله ان اوفق فى توصيل المعلومة للناس علشان الجميع يفهم ويعرف الحقيقة ويرجع لله بسرعة قبل فوات الاوان
 الطاقة الجنسية هي قوة محركة دافعة قوية ليس علي وجه الارض من قوة أشد منها حيث انها من اسباب الحفاظ علي الجنس البشرى والحيوانى والنباتى ولولاها لانتهي العالم وانعدمت المخلوقات
هي قوة إذا احسنا استخدامها كانت لنا روح تنمو بها انفسنا واجسامنا وحياتنا
وإذا اسأنا التعامل معها كانت أكبر قوة محطمة علي وجه الارض وحنشوف مع بعض هذا وحنشوف لماذا احب الاعمال للشيطان هو التفريق بين الزوجين ففهم ما بين السطور حتى لا اطيل الشرح
🌠 الطاقة الحمراء الجنسية سوف نتناول الطاقة الخاصة بالعنصر البشري بين الذكر والأنثي 
 التعريف العلمي لها في علوم الطاقة الحيوية :
هي طاقة حيوية كونية منبعها الكون تأتي من السماء ومن الارض ومن الماء والهواء والغذاء تنصب في جسم الانسان فتستقبلها شاكر الجذرية  فتتحول الى لون احمر وفي هذه المنطقة تتحول الطاقة من حيوية وكونية الي طاقة جنسية فقط ويتحكم فيها مركز الطاقة الاول الاحمر اللون وتسير في كل انحاء الجسد عبر ممرات طاقية تسمي في الصين بممرات ” الجينج ” وتصل الي المخ البشري والجهاز العصبي الرئيسي والفرعي ثم تنقسم الطاقة فيها الي نوعين ..
طاقة حمراء أفقية موجبة نافعة
وطاقة حمراء رأسية سالبة ضارة للانسان وللكون
لو كثرت الطاقة السالبة فى الجسم عن الطاقة الموجبة يتعرض الجسم للامراض
ومن حيث الأجسام المستقبلة لهذه الطاقة يوجد ذكر وأنثي جسد موجب الشحنة وجسد سالب الشحنة
فصار جسد الرجل شحنته موجبةوالمرأة شحنتها سالبة 
 حاول تفهم ما اقولة لان الهدف من كلامى سيأتى بعد لكن احب ان اقول لك معلومة ان اى تصرف تفعلة انت يؤثر فى الكون نعم يؤثر فى الكون ياسادة ان الله خلق هذا الكون بحكمة كبيرة وسخرة لنا ايوة الله سخر كل هذا الكون العظيم للانسان ولخدمة الانسان فأى تصرف يصدر منك سواء تصرف خير او شر يذهب للكون ويتفاعل معة طاقيا ثم ينعكس طاقتة عليك مرة اخرى ووصايا الرسول بخصوص دة كتير ابسطها حب لاخيك ما تحب لنفسك 🌠
اذا جسم الرجل شحنته (يانج) موجبة (+) شمالية. بداخلة طاقة جنسية في شاكرة الجنس هذه الطاقة فيها شحنه ( + و – )
جسم المرأة شحنته (ين) سالبة ( – ) جنوبية بداخلة طاقة جنسية في شاكرة الجنس  هذه الطاقة فيها شحنه ( + و – )
ولهذا ينجذب الرجل الي المرأة والعكس كما ينجذب المغناطيس الشمالى الى الجنوبى
حيث ان قانون المغناطيسية الطبيعي في الكون وهو  الشحنات المتشابهه تتجاذب والمختلفة تتنافر
فتكون المعادلة المغناطيسية :
شمالي + شمالي = تنافر
جنوبي + جنوبي = تنافر
جنوبي + شمالي = تجاذب (والعكس)
وإذا اسقطنا هذا القانون علي البشرفنقول :
رجل + رجل = تنافر 
امرأة + امرأة = تنافر 
رجل + امرأة = تجاذب  (والعكس)
وهذا هو القانون الكوني الطبيعي الثابت في الكون كله  سواء فيزيائيا او أثيريا وهذا القانون هو المنظم للعلاقات الجنسية الطبيعية المتناغمة مع الكون
حينما تندمج طاقة الذكر مع الانثي
(في الحلال المباح فقط ) وسنعرف لماذا في السطور القادمة ؟ ينتج عنهما تجاذب شديد كتجاذب المغناطيس بالضبط فتندمج الطاقة الموجبة مع السالبة فتكتمل الدائرة الطاقية الطبيعية فيزيائيا وأثيريا
فتلتقي الاراضين بالسماوات وتنير الانوار وتنطلق الشحنة الطاقية الكاملة في تبادل وتناغم رائع مع الطبيعة وتنطلق الموجات مع الكون كله  في تبادل معلومات ويحدث عمليات نسخ للمحتويات الطاقية مابين الجسدين (ذكر وانثي ) والكون كله  ويستمر الامر هكذا الي ان يبلغ مداة وينفرز فيه نتاج روحي خطير سائل يحمل في داخله ملايين الارواح الحية التي تحمل شفرات وبرامج تم تحميلها من الكون اليهم اثناء هذا اللقاء العجيب والمثير وهذا السائل رحمة بالمخلوقات لأنه يوقف هذه الطاقة فورا وينهيها تماما كالفرامل في السيارة لأنه إذا لم يحدث واستمرت هذه الطاقة الجنسية في القوة والتفاعل لأهلكت الذكر والانثي من شدة قوتها فينتهى اللقاء الطاقى المثير والرحلة الكونية الشيقة بين قطبي الكون وطاقتيه
( الذكر والانثي )  بنسخ معلومات من الكون إليهما .. ومنهما الي الكون

ملاحظة :
هذه المعلومات إما أن تكون إيجابية مفيدة أو سالبة ضارة فإما أن يستفيد الذكر والانثي ويستفيد الكون (فيزيائيا وطاقيا وأثيريا)
وإما أن يتضرر الذكر والانثي ويتضرر الكون 
(فيزيائيا وطاقيا وأثيريا)
 الشذوذ الجنسي : تعريفه في علم الطاقة الحيوية هو قلب نظام القانون الكوني التجاذبى الطبيعى
 للموجات الطاقية الجنسية⏪خليك فاكر ان كل تصرف بتعملة بيؤثر على الكون طاقيا⚡
هو بمثابة انقلاب في الكون والطبيعة والفطرة او قل ظاهرة  ” كارثية ” نعم كارثية بكل ماتحمله الكلمة من معني الشذوذ هو أسوأ ضرر طاقي وأثيري يمكن ان يصيب البشر والكرة الارضية والكون كله ولا ابالغ لو قلت لكم إن حالة واحدة من الشذوذ بين
(الرجل والرجل)  او (الانثي والانثي) وقت حدوثها تعادل انفجار قنبلة نووية  بالضبط هذا علي المستوي الطاقي والاثيري والذبذبي 
معقول قنبلة نووية  
نعم لأن الشذوذ الجنسي يشبه بالضبط انشطار النواة
لأنه تم جمع قطبان متنافران جنسيا وطاقيا ودمجهما بقوة فيتنافران فيندمجا مرة اخري ويظلان متنافران رغم الاندماج فتنشأ عن هذا الدمج قوة طاقية انشطارية تعادل انطلاق الكترون ليشطر النواة لتنفجر القنبلة النووية وهذا بالضبط مايحدث علي المستوي الطاقي والاثيري عند حدوث ممارسة الشذوذ تنفجر هذه القنبلة انفجار يتبعه انفجار يتبعه انفجارالي مالا نهاية والتفجير هو عبارة عن محاولة لتدمير محتويات الشفرة الاثيرية التي في الكون وفي البشر وهذه جريمة لايغفرها الكون أبدا ولا البشرية
⚡⚡وضحت كدة لية الشيطان نشر الشزوز بين البشر ولا لسة ⚡⚡اقرء وافهم قبل الحزف
الشواذ جنسيا أثناء ممارستهم الشاذة يقومون بتفاعلات مع الكون طاقية انقلابية فتنقلب البرمجات والقوانين الاثيرية وتنطلق منهم طاقات محطمة تالفة تدمر كل ماتقابله في الكون وبالتالي يرد عليهم الكون
من نفس نوع الطاقة فيرد عليهم بطاقة محطمة مثل طاقتهم ويحدث هنا رنين تبادلي ضار بينهم وبين الكون فيتحملون كارما قاتلة سالبة وطاقة ضارة بقدر ممارستهم لهذا الشذوذ ونزف لمراكز الطاقة عندهم وتحطم للهالات وثغرات خطيرة وكيانات سالبة تدمرهم  وليس لها علاج وتنطلق منهم موجات سلبية سوداء قاتلة لهم ولغيرهم فيضرون نفسهم وكل من حولهم حتي المكان الذي حدث فيه هذا يصاب بضرر طاقي واثيري لايعالج مهما مر الزمن عليه
 والله لو يعلم الناس مدي مايفعل الشواذ في الارض وللناس من اضرار علي المستوي الاثيري والطاقي والذبذبي لقاموا بقتلهم جميعا ولما صبروا علي واحد منهم او واحدة

 تعريف الزنا علميا من منظور الطاقة الحيوية  
الزنا هو التقاء طاقتين متفقتين .. ومتنوعتين ( + و – ) بدون أن يكون بينهما دمج يربطهما رباط دائم حيث ان طاقة الدمج (وهي الزواج ) هي بمثابة تصريح الدخول لهما للعالم الاثيري بشكل شرعي مسموح اما بدون هذا التصريح فلايسمح لهما بالدخول لتبادل الرنين والتفاعل الكوني الاثيري وتكون محاولتهما عبارة عن اختراق ضار غير مسموح يعاقب عليه القانون الكوني الذى وضعة الله وحدة لا شريك له
فلزنا بمثابة بعثرة الطاقتين في الهواء ..
طاقتين مهدورتين في الهواء لا امل لهما ولاثمرة ترجي فتعود الطاقتان خائبتان محطمتان تشتعلان كمايشتعل الشرز الكهربي فتضرالرجل والانثي أشد ضررا فكما قلنا ان الشذوذ بمثابة قنبلة نووية فالزنا بمثابة حريق كهربي كبير للطاقة الاثيرية في الارض
لان الطاقتان عندما يجتمعان بدون طاقة الدمج الثابتة فيحدث مايشابه الماس الكهربي في العالم الاثيري ويشتعل منهما حريق أثيري كبير لاينطفأ .. حريق يأكل الاخضر واليابس ويضر الكون كله
وعند قياس الطاقة المتولدة عن ذلك ..
تجد الطاقة الحمراء الوحيدة الموجودة بينهما هي الحمراء الرأسية الضارة فقط مع اختفاء كامل للطاقة الحمراء الافقية .
وهذا يؤكد تمام حدوث الضرر الطاقي الخطير بين الرجل والانثي الزناه .
بل وتجد يشع منهما طاقة اللون الاسود الرأسية طاقة سوداء تنبعث عنهما سوداء رأسية ضارة لغاية وهي من اخطر الموجات اذا تواجدت في مكان أضرت بكل من فيه وكذلك يشع الاخضر السالب الرأسي …
يلوثان العالم من حولهما طاقيا وأثيريا ويضران نفسيهما والناس وكل دة مصور لكن لا نستطيع نشر الافلام الحية المصورة بكاميرا كليرين لمثل هذة الافعل ولكن نشرنا صور توضح ما نقول وهى صور مأخوذة من الواقع بعد اخفاء العنصر البشرى للحرمنية

الزنا يعتبر تلويث أثيري يشابه سكب البترول في ماء النهر العذب الصافي
فالشواذ جنسيا والزناه وممارسين الفجور يعتبرون أكبر ملوثين للعالم الطاقي والاثيري

وهذا يعود بالضرر علي الارض كلها ببشرها وحيواناتها ونباتاتها وطيورها حتي ان التلوث الطاقي ينتقل الي الشريط الوراثي DNA طاقيا وينشأ عنه كارما سوداء سلبية تنتقل بينهم وبين ذرياتهم في الابناء والاحفاد
وكأنها لعنة الفراعنة التي لاتبقي ولاتذر وهذا يظهر في القياس بالاجهزة بقوة
 كل دة تم تصويرة بكاميرا كليرين وقامو بعمل دراسات كان الهدف منها التشكيك فى كلام الله والرسول ولكنهم فؤجوء بهذة الحقائق المذهلة والصور والافلام التى شرحت لنا كل شئ بالتفصيل
 وفى حالات الزنا والشذوذ لن تجد ابدا اي طاقة افقية “ايجابية” تظهر بينهما وتجد طاقتهم مبعثرة ومحطمة وشاكراتهم نازفة وبعضها متضخمه  وتجد في هالاتهم كيانات سلبية عالقة بالهالة أمراض طاقية خطيرة وعلاجها في قمة الصعوبة كل هذا بسبب الحرائق الطاقية التي تحدث بسبب عدم استقبال الكون لطاقتهم ورفضها علي العكس في الزواج اثناء اللقاء الجنسي تجد الموجات الافقية موجودة بكثرة والرأسية قليلة او معدومة
ولهذا فتجد في الدين الاسلامي جعل حد الزنا وهو الجلد 100 جلدة  علي الظهر وهذا للعلاج وليس للتعذيب حيث انه ثبت علميا ان الطاقات الضارة التي تحدثنا عنها والتي تعلق بجسد الزاني والزانية طاقات خطيرة ملتصقة بالجسم وخصوصا في العامود الفقري لاتخرج عنهما الا بالضرب (الجلد)  …
فعندالجلد علي الظهر تتناثر الطاقات الضارةوتتساقط
مهما كثرت مرة بعد مرة  حتي العدد 100  وفي هذا العدد سر غريب لطرد هذه الطاقة بالذات وبعد اتمام العدد يخرج الرجل او المرأة نقيا تماما من هذه الطاقات الضارة
فسبحان الله الذي حلل لنا وحرم ليحمينا وينفعنا
وهذا ليس كلامي وانما هو كلام علم وأبحاث …
حتي انه ثبت ذلك في روسيا في اخر صيحة علمية
ان علاج الادمان الجنسي يكون عن طريق الجلد علي الظهر 
 العادة السرية وكل شئ عنها 
تعريفها علميا هي محاولة قطب واحد من الطاقة إما + وإما – القيام بعملية التفاعل الجنسي وتبادل المعلومات مع الكون وحده بدون القطب الاخر وهذا محال لن تجد أبدا لمبة تضي من طرف كهرباء واحد
ولا تجد اي جهاز كهربي يعمل من طرف كهربي واحد
لابد من وجود الطرفان لتكتمل الدائرة وتحصل الاستفادة العظمي
 فممارس العادة السرية ذكر او انثي يهدر طاقته هباء مسببا تحطم كلي لطاقته الحيوية وتشتت داخلي وخارجي في موجته الجنسية وبصمته الحيوية بينه وبين الكون وهذا يعود عليه بأضرار طاقية وأثيرية ونفسية لاحصر لها ناهيك عن الخيوط الطاقية التي تخرج منه ويربطها مع المثيرات التي يشاهدها صور – مواقع – فيديوهات …. الخ 
مع كل مشاهدة لهذه المثيرات الفردية الطاقية من طرف واحد يحدث رباط طاقي اثيري لاشعوري يربطه بكيانات وهمية وهذا يهدر كل طاقته ويجعله عرضه للتلوث الطاقي الخارجي والتعرض لبوابات نجمية خطيرة تدخل منها الشياطين وهذا هو الذى يريدة البليس اللعين من ذلك
 فممارس العادة السرية يعتقد انه يفرغ طاقته الجنسية ولكن في الحقيقة هو يحطمها ويستنزفها بل ويدمر نفسه والمكان الذي يمارسها فيه لأنه يشع منه موجات حمراء راسية وسوداء راسية واخضر سالب راسي
 فيتحول الي شخص محطم اثيريا وطاقيا ومعدي طاقيا يضر بكل من يجالسه
 لابد البعد الكامل عن اي مثيرات جنسية … أكرر هذه المثيرات عبارة عن سلاح قاتل في يد افراد مدربون يعرفون جيدا كيف يدمرون الناس بهذا السلاح والكون ايضا عرفنا الان لماذا قام الشيطان واعوانة بنشر افلام الجنس ومواقع الجنس على النت فهمتم المؤامرة
 تعريف الزواج في علم الطاقة الحيوية  
الزواج هو الجمع بين طاقتين متفقتين ومتنوعتين
( + و – ) ودمجهما معا لتكوين رباط دائم بين الطاقتين ويكون مسموح لهما بالتبادل الطاقي والرنين وتبادل المعلومات الايجابية مع الكون طاقيا وأثيريا وذبذبيا 
 ويكون بينهما ” طاقة الدمج الدائمة ” وهذا هام جدا كما اوضحنا وهو بمثابة بطارية طاقية أثيرية قوتها بقدر اتفاقهما وحبهما وتفاهمهما سويا .افهم تستفيد.
 حيث كلنا نعلم ان البطارية تكون لها طرفين طرف موجب وطرف سالب والاثنان مجتمعان في بطارية واحدة ولامعني أبدا لوجود بطارية بطرف واحد فيندمج الذكر والانثي لينتج من اندماجهما بطارية ثابتة ومعلومة تفيد وتنير وتنفع وتثمر طاقتها وموجاتها لهما ولكل المجتمع البشري وغيرالبشري
 فكما يكون للزوجين بيت في الحقيقة يعيشون فيه  ومكان ثابت لهما وعنوان فكذلك هذا مايحدث علي المستوي الطاقي .
🌠بمجرد الزواج يتكون بينهما وعاء طاقي ثابت بين الموجتين يفيدان الكون ويستفيدان منه فتكون شفرتهما ثابتة اي لهما عنوان اثيري ثابت وبمجرد مايكون لهما عنوان ثابت تتحول الطاقة الجنسية بينهما الي طاقة افقية فقط طاقة موجبة روحية عالية فيتم اللقاء الجنسي  بينهما تبادلي نافع مع الكون وهنا تثمر الطاقة وتزدهر وتنفع وتفيد .. لأنها افقية فقط … بل وتزيد كلما زاد الحب والعاطفة بين الطرفين
 لكى نفهم الجميع لماذا حرم الله الزنا والشذوذ ولماذا قال لنا لا تتبعو خطوات الشيطان ياسادة أن دين الاسلام هو أخر الاديان السماوية ولذلك نجد ان كل شئ فية عبارة عن طاقة ولكننا لا نعرف ولا نفهم لانة لم يعلمنا احد للاسف
فالصلاة طاقة . الوضوء طاقة . الجماع طاقة .
الصوم طاقة . العمل عبادة وطاقة فأنت تتفاعل مع الكون يا انسان ولذلك اراد الشيطان تدميرك لكى يستطيع السيطرة عليك لان بتدمير النسيج الكونى وبتدميرك انت سيستطيع الوصول للهدف الذى يريدة وهو ان يعبد فى الارض بدون الله  فبعد ان يتم تدمير طاقتك الروحية والجسدية سيوهمك ان فى مخلوقات فضائية هى التى خلقتك وهى قادمة لكى تطهر الارضى من الاشرار
بس ياترى من تكون هذة المخلوقات الفضائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *