شعر الراس والجسم

افضل طريقة لمنع تساقط الشعر

فيتامين “بيوتين” يحافظ على صحة الجلد ويلعب دورا هاما في منع تساقط الشعر BIOTIN 10,000 MCG
Natrol, Biotin, Maximum Strength, 10,000 mcg
ما هو فيتامين”بيوتين”؟
البيوتين هو الفيتامين B7، وهو أحد مشتقات الأميداوزل الموجود في معظم الأطعمة اليومية. وأصبح البيوتين يستخدم في العديد من مستحضرات التجميل ولا عجب في ذلك اذ يساعد على العناية الفائقة بالشعر، تقويته، تطويله وزيادة كثافته. وعند التحدث عن البيوتين، لابد أن نذكر أنه عنصر طبيعي يدخل في تركيب معظم أنواع الشامبو والبلسم، كما يمكن تناوله من خلال النظام الغذائي أيضًا. فهو الحل الأمثل لعلاج مشكلات الشعر الشائعة دون أي تدخل المواد الكيميائة.
نقص البيوتين
البيوتين أو الفيتامين B7، هو أحد أهم الفيتامينات اللازمة لنمو الشعر. حيث يلعب دور هام في الحفاظ على مستويات السكر في الدم لضمان الحفاظ على مستويات الطاقة في الجسم.


ما هي فوائد فيتامين بيوتين للجسم؟
للبيوتين فوائد عديدة للجسم، من أهمها:
ضروري لنمو وصحة الشعر، وتشير الأبحاث أن إضافة البيوتين عن طريق الأقراص قد يزيد من نمو شعر الرأس ويقلل من تساقطه


ضروري لصحة الأظافر
يلعب دورا هاما في انتاج الأحماض الدهنية لجميع خلايا الجسم. ويشكل انتاج الأحماض الدهنية في خلايا الجلد جزءا هاما في صحة ونعومة البشرة. ولهذا، فإن النقص في البيوتين قد يظهر في مراحله الأولية على شكل التهابات جلدية وجفاف في البشرة.


يلعب دورا هاما في أيض سكر الجلوكوز في الجسم واستخدامه للطاقة. إن النقص في البيوتين يتسبب بالتعب وتشنجات في العضلات بسبب عدم استخدام جيد للجلوكوز في الجسم كمصدر للطاقة. وتشير بعض الأبحاث أن أقراص البيوتين قد تساعد في تنظيم مستوى السكر في الدم للأشخاص الذين يعانون من السكري، الا أن نتائج الأبحاث غير نهائية.

توفير الطاقة اللازمة لخلايا الجهاز العصبي عن طريق أيض الجلوكوز والدهون في الجسم. إن النقص في البيوتين يتسبب بفقدان تناسق وتناغم العضلات نتيجة الخلل في انتاج الطاقة.


ما هي الكميات اليومية الموصى باستهلاكها من البيوتين للفئات العمرية المختلفة؟

لقد قرر معهد الطب في الأكاديمية القومية للعلوم في الولايات المتحدة عام 1998 توصيات للكميات اليومية الموصى بها (بالميكروغرام) من البيوتين للفئات العمرية المختلفة:
0-6 أشهر: 5
6-12 شهر: 6
1-3 سنوات: 8
4-8 سنوات: 12
9-13 سنة: 20
14-18 سنة: 25
19 سنة فما فوق: 30
النساء الحوامل: 30
النساء المرضعات: 35
وتشير الأبحاث الأخيرة أن النساء الحوامل قد يحتجن كميات أعلى بكثير من البيوتين مقارنة مع التقديرات السابقة، حيث يقدر أن حوالي 50% من النساء الحوانل معرضات للإصابة بنقص في البيوتين، الأمر الذي يرفع من احتمالات إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية.
من الصعب ان نذكر أن نقص البيوتين هي حالة شائعة، فهو متوافر في العديد من المنتجات. لكن قد يحدث نقص البيوتين في بعض الحالات، فقد يتأثر بعض الأشخاص ممن خضعوا لبعض الجراحات في المعدة، أو بعض الأشخاص ممن تتزايد حاجتهم للبيوتين مثل المرأة الحامل، المرضى الذين يتعافون من الجروح أو العمليات الجراحية.
الشخص البالغ يحتاج لما يقارب 30 ميكروجرام من البيوتين يوميًا. وللحصول على الكمية اللازمة من البيوتين لابد من اتباع نظام غذائي صحي غني بالعناصر الغذائية والتي من ضمنها البيوتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *