اسئلة واجابات غير مصنف

دخل احد الاشخاص الى احد الصالحن فسأله ,,هل أأنا من أهل الدنيا أم من أهل الآخرة ؟ فقاااااال

لقد دخل أحد الأشخاص على رجل من الصالحين وقال له : أريد أن أعرف , أأنا من أهل الدنيا أم من أهل الآخرة ؟فقال له الرجل الصالح :إن الله أرحم بعباده فلم يجعل موازينهم في أيدي أمثالهم,,,فميزان كل إنسان في يد نفسه لماذا ؟

لأنك تستطيع أن تغش الناس ولكنك لا تغش نفسك
ميزانك في يديك تستطيع أن تعرف أأنت من أهل الدنيا أم من أهل الآخرة.
قال الرجل : كيف ذلك؟
فرد العبد الصالح : 
إذا دخل عليك مَنْ يعطيك مالا ودخل عليك مَنْ يأخذ منك صدقة
فبأيهما تفرح ؟
فسكت الرجل 
فقال العبد الصالح : إذا كنت تفرح بمَنْ يعطيك مالا فأنت من أهل الدنيا وإذا كنت تفرح بمَنْ يأخذ منك صدقة فأنت من أهل الآخرة
فإن الإنسان يفرح بمَنْ يقدم له ما يحبه فالذي يعطيني مالا يعطيني الدنيا والذي يأخذ مني صدقة يعطيني الآخرة
فإن كنت من أهل الآخرة فافرح بمَنْ يأخذ منك صدقة
أكثر من فرحك بمَنْ يعطيك مالا.
ولذلك كان بعض الصالحين إذا دخل عليه مَنْ يريد صدقة يقول مرحبا بمَنْ جاء يحمل حسناتي إلى الآخرة بغير أجر ويستقبله بالفرحة والترحاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *