غير مصنف كلام رومنسي

اجمل كلام الغزل للحبيب

 و ما بين النسيان و الذكرى .
 يدق ناقوس حزني  المرير.
 كما يدق ناقوس أشتاقي الضرير
  اشتياق كتب عليه ألا  يراك .
 ما تبقي لي من العمر و أن لا أهوى سواك
 لاعيش  حياتي مليئة ب الوله بالإغتراب.. 
 حياة تختصر دوما لتكون عبارة عن  محطة.. 
 دون ممل.انتظر فيها لحظة لقائك .
 و بين محطة  انتظاري و ذكرياتي…تتلاشى الحياة  
 لتبقى ثمة تفاصيل لا تضيع في زحام الذكرى و النسيان. 
 فتجدني أزور كل الأماكن  التي تذكرني بك 
 ف الأماكن  القديمة.قصص بلا لسان.
  تلك الأماكن  التي لم يبق فيها سوى بقايا  عطر جسدك 
 الذي  من بين كل معشر الرجال به كنت اميزك
 و ذكر صدى صوتك الذي يتردد بين أسوار تلك الأماكن 
 التي كانت شاهدة على  حبي و حبك.
 التي كانت شاهدة على دفىء حضنك….الذي بت أفتقده .
  و كذا على حبك الذي كلما كبر في قلبي زاد عبئه .
 و على جدران تلك الأماكن  أرى صور صامتة لك .
 شوق لايبرد دموع لا تجف .
 و ألم  ابدا لن ينتهي ما دام في قلبي نبض.
 و ذاكرتي مليئة ببقايا ذكريات مكدسة و معلقة في ذهني….. 
 تذبحني بل تقتلني بين الحين و الآخر  .
 و تجاعيد رسمت على جبيني تماما ك السنين …..
 لكنها تسكن روحي و ليس ملامح وجهي .
 و تبقى ذكرياتي معك جوهرة خالدة لن تصدأ مدى الزمان 
 و قصة صامة بين العقل و القلب .
 تتكلم دون لسان لتحكي معاناتي 
 مع النسيان و الذكرى ……حبييبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *