اسلاميات غير مصنف

الإسلام والطب

وأعجـب من ذلك كله هو ذلك الطـب الغريـزي الذي يمـارسـه حيـوان ” الوارا ” حينمـا يلدغـه ثعبـان ، فإنه يلجـأ إلى نوع من العشـب الصحـراوي يسميـه البدو ” الرمرام ” ويحك فيه جرحـه . وقد لوحظ أن هذا الحيـوان لا
 يدخـل في معركـه مع الثعبـان إلا إذا كـان على مقـربة من هذا العشـب ، فإذا لم يجـد هذا العشـب فإنه لا يدخـل في مواجهه مع الثعبـان ويبـادر بالهرب . .
وقـد أثبتـت التجـارب أن هذا العشـب يشفـي بالفعـل من لدغـة الثعبـان
والإسم العلمـي لهذا العشـب هو Heliotropium ramosissimum
ومفعوله العلاجـي راجع إلى تأثيـره على الجهـاز المنـاعي في الكبـد .
وهذه حقـائق علميه لم تعـرف إلا أخيرا . .
فكيـف أدرك حيوان ” الوارا ” هذه الحقـائق ، ومن أين علـم بهـا . .
ذلك هو الإلهـام المبـاشر والطـب الإلهي بلا شـك .
وهو مما أوحى به اللـــه للحيـوان .
..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *