جزر وانهار

أين تقع شبه جزيرة مسندم

تعتبر شبه جزيرة مسندم واحدة من أهمّ مناطق سلطنة عُمان وتقع تحديداً في أقصى الجهة الشمالية منها، وتشكّل دولة الإمارات العربية المتحدة الحد الفاصل ما بينها وبين بقية مناطق السلطنة، بحيث يمكن الوصول إليها من خلال الرحلات الجوية الداخلية للسلطنة أو عن طريق البرّ عبر أراضي الإمارات بشرط الحصول على إذنٍ للعبور إليها، وتضم قلعة مجيدة تعود للقرن السابع عشر للميلاد، وتشتهر بالعديد من المزروعات وأهمّها زراعة التمر، أمّا بالنسبة لارتفاعها عن مستوى سطح البحر فيصل لحوالي 2100 متر، وتنتشر خلالها الأزقّة والممرّات البحرية التي تتخلّلها مجموعة من الصخور، ويمتدّ ساحلها إلى داخل مضيق هرمز الشهير ويعرف هذا الجزء منها باسم رأس مسندم، كما أنّها تضمّ مجموعة من المدن العريقة وأهمّها:
شبه جزيرة مسندم هي شبه جزيرة تقع في الشرق الأوسط وتُشرف على مضيق هرمز، وتتكون من محافظة مسندم من سلطنة عمان، وجزء من إمارة رأس الخيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

مدن شبه جزيرة مسندم
مدينة خصب ويطلق عليها أحياناً اسم ولاية خصب لكثرة المناطق الموجودة فيها مثل السوق والحرف والحاجر وقدى وحيوت والشعبية إضافةً إلى حارة الخالدية والكمازرة والشرجة، ومجموعة قرى تقع على السواحل وأهمها قرية كمزار الواقعة على ساحل مضيق هرمز، إضافةً إلى قرية ليما المعروفة بشاطئها الخلاب وجبالها المرتفعة.
 مدينة بخا والتي تأتي في المرتبة الثانية من الناحية الإدارية وتقع تحديداً على الجهة الغربية من الساحل، وتضمّ مجموعة قرى أساسية تتمثل في قرية فضغاء، وغمضاء، وتيبات، والجري، والجادي، وفيها قلعة تاريخية تعود لعصور قديمة وسوق قديم أيضاً.
 ولاية دبا أو كما يطلق عليها الردة، والتي تضم مقبرة أمير الجيوش المعروفة، وتضم العديد من المناطق التي تتميّز بشعبيتها كالقسطنطينية، والنسية، والحيل، والدهسة، وكرشا، والغرابية، وانصور، والمسيح.
ولاية مدحا أو كما يطلق عليها الولاية الخضراء، وتحيط بها دولة الإمارات العربية من جميع الجهات، ويسكنها أُناس يطلق عليهم المدحانيون، والسعديون، وتضمّ العديد من المتاحف.
سبب التسمية
نتيجةً لاحتوائها على سلسة جبلية شاهقة بشكل رأسي وكل رأس كان يطلق عليه اسم مسندم، فسمّيت المنطقة ككل مسندم، كما أطلق هذا الاسم على الجزيرة الواقعة بالقرب من مضيق هرمز.

تقسيم المنطقة
قسّمت شبه جزيرة مسندم إلى قسمين رئيسين:
 القسم الأول ويضم مجموعة من القرى الساحلية والتي تمتد من ولاية دبا إلى قرية تيبات.
 القسم الثاني ويضم مجموعة من القرى الجبلية الواقعة على قمم الجبال، إضافةً إلى السهول والوديان بحيث يبلغ مجموع قراها باختلاف تضاريسها إلى 227 ما بين مدينة وجزيرة ورية، وتمتدّ تحديداً ما بين ولاية خصب ودبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *