غير مصنف

لماذا التسرع في اتخاذ القرارات واقع في حياتنا

لاحظ مدير مصنع خلال تجواله في المصنع شاباً يستند إلى الحائط ولا يقوم بأي عمل . .أقترب منه وقال له بهدوء : كم راتبك ؟ كان الشاب هادئاً ومتفاجئاً بالسؤال الشخصي، وأجاب : تقريباً 5000$


شهرياً يا سيدي، لماذا ؟
بدون إجابة المدير أخرج محفظته وأخرج 5000$ نقداً وأعطاها للشاب (بمثابة إنهاء الخدمة)
ثم قال : أنا أدفع للناس هنا ليعملوا وليس للوقوف والآن هذا راتبك الشهري مقدماً أخرج ولا تعد!!
أخذ المبلغ وأستدار الشاب وأسرع في الإبتعاد عن الأنظار
نظر المدير إلى الباقين وقال بنبرة تهديد :
هذا ينطبق على الكل في هذه الشركة !
من لا يعمل ننهي عقده مباشرة
إقترب المدير من أحد المتفرجين وسأله من هو الشاب الذي قمت بطرده ؟
فجاءه الرد المفاجئ : كان رجل توصيل البيتزا يا سيدي ولا يعمل هنا !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *