غير مصنف كلام رومنسي

كلام حب وغزل

“لأنك ولدت في هذه البقعة الجغرافية ..
 فإنك ستدفع ثمن كل شيء ابتداءً من لون خيط حذائك وانتهاءً باختيارات قلبك” ..
دائما ما نردد ! أنا أفتقد نفسي ، لقد أفتقدت ذاتي القديمة تماماً ،
وتود  العودة إلى الخلف ، كنت أظنه أمراً صعباً بل مستحيلاً ،
 لكنني أستطعت استرجاع بعضاً مما مضى !
هل تؤمن بقوة الكلمة !
أو مثلاً الرآئحة ، لقد انتصرت علي حتى أعادتني الى الوراء قليلاً ،
الرائحة التي لا طالما استخدمتها سابقاً ،
 فقدتها ولكنني وجدتها صدفة بعد عآم في إحدى حقائبي ، ما إن عآنقتني حتى أعادتني للماضي كثيراً ، لبعض مافقدته ، شغفي بالكتب ، وممارسة ما أهوى ، أو العودة للكتابة مجدداً ، أو العزلة التي أحتضن فيها نفسي ، لقد عاد الي بعض من الشغف منذ ان عانقتني ، كنت أظن أن الذكريات دائماً مؤلمة ! لكنني وجدتها تحملنا إلى عآلم جميل أحياناً كثيرة ، عد لصورك القديمة ورسآئلك الورقية التي لاتُختَم بغير رسمة القلب والسهم الذي يخترقها (كنا نظنها حباً عندماً كناً صغاراً) هههه حقاً لقد شعرت وهي بيدي إنني مازلت  طفله  ، عد لـ ليلة وأستمتع مع نفسك القديمة ، لو ساعة من اليوم ! إنه شعور رائع حقاً ..!

كم سيستغرق من الوقت كي يفهم الناس أن هناك أياما تمرّ بالإنسان حتى الإيماء بالرأس يكون ثقيلا عليه؟ 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *