فوائد البطيخ

اهم فوائد البطيخ الأحمر

هذه الفاكهه الرائعة التي من الله علينا بها,حلوة المذاق والتي تروي الظمأ هذه الثمرة لها فوائد عظيمة واسرار مدهشة
كيف لا وقد اتقن الرحمن صنعها,
نحن نعتقد أن البطيخ ذكر في القرآن الكريم باسم القثاء في قوله تعالى ” من بقلها وقثائها وفومها وعدسها وبصلها ” (٦١)البقرة فالقثاء لغة هو نوع من الخضروات يشبه الخيار , 
مثل الفقوس والعجور وحتى أنه أطلق على الكوسا ,
 ولكننا بعد تحليل دقيق لكيفية طرح القرآن الكريم لمفهوم الأطعمة بشكل أوسع مما نتخيل كما تم شرحه من ذي قبل , فنحن نرى أن المعنى أوسع من ذلك فكلمة قثا في اللغة تعني كل طعام يصدر صوتا عند أكله ومن ذلك البطيخ الاحمر , 
والله تعالى أعلم ,
 والبطيخ الأحمر يتميز حقيقة بتركيب فريد من نوعه فهو غني بالليوكوبين الصبغة البرتقالية الحمراء التي تكثر في الطماطم وهو كذلك غني بالبيتاكاروتين وهو أحد مشتقات فيتامين أ والموجود بكثرة في الجزر وكلاهما مضاد للأكسدة ومضاد للسرطان ولكن لعل أهم ما يميز البطيخ هو غنه بالحمض الأميني

السيترولين ,
 وبالرغم من أن ما يعرف عن هذا الحمض الأميني النادر هو قليل إلا أن ما اكتشف عنه لحد الآن هو مذهل فقد وجد في بعض الدراسات أن السيترولين الموجود في البطيخ هو أكثر امتصاصا وأسرع من السيترولين الذي يعطي على شكل حبوب أو كبسولات ( لأنه مشفر على الجسم ) , وقد وجد أن هذا الحمض الأميني يتحول في داخل الجسم إلى حمض الأرجنين الذي له أدوار عديدة فهو يساعد مرضى السمنة في تخفيض وزنهم وكذلك مرضى السكري من النوع الثاني في ضبط قراءات السكري عندهم وهو يدعم المناعة ويرفعها بشكل ممتاز , ويتميز الأرجنين أيضا أنه يساهم في إطراح السموم من الجسم وعلى رأسها الأمونيا , ولكن لعل أهم تأثير للأرجنين هو قدرته على أن يحث مادة النيتريك أوكسيد وهي مادة موسعة للأوعية الدموية ولعل هذا ما يفسر لماذا أثبتت الدراسات أن البطيخ يخفض الضغط الدموي الشرياني ومفيد لمرض تصلب شرايين القلب الذين يعانون من تضيق شرايينهم , ولكن لعل أهم دواء يطلق مادة النتريك أوكسيد في الجسم مثل البطيخ هو دواء الفياغرا الشهير ولذلك قد يكون للبطيخ مثل هذا التأثير الذي يشبه تأثير الفياغرا مع تميز فائق أنه خال من التأثيرات الجانبية , وتشير الدراسات إلى أن تناول البطيخ عند الرياضيين قد حسن من معدل أدائهم الرياضي وعودة ضربات قلبهم إلى الطبيعي بشكل أسرع وتحسن الألم والالتهاب في عضلات بشكل أسرع ممن لم يأكلوا البطيخ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *