اسلاميات غير مصنف

هل انت مراهق اذاً انظر الى تعريف المراهقة

الشباب من سن 14 الى سن20 .. يقال عنه ” مراهق “.تعريف المراهقة 

هو مصطلح غربي حديث هدفه إنتزاع الثقة من الشباب وإيجاد العذر لطيشهم وتصرفاتهم النزاعية. 
1-عبد الرحمن الناصر 21 سنة :
كان عصره هو العصر الذهبي في حكم الاندلس وقد قضى فيها على الاضطرابات وقام بنهضة علمية منقطعة النظير لتصبح اقوى الدول في عصره حتى تودد اليه قادة اوروبا

2-محمد الفاتح 22 سنة :

فتح القسطنطينية عاصمة الدولة البيزنطية التي إستعصت علي كبار القادة حينها اسامة بن زيد 18 سنة :
قاد جيش المسلمين في وجود كبار الصحابة كأبي بكر وعمر بن الخطاب ليواجه اعظم جيوش الارض حينها 

4-محمد القاسم 17 سنة :
فتح بلاد السند وكان من كبار القادة العسكريين في عصره 

5-سعد بن ابي وقاص 17 سنة :
اول من رمي بسهم في سبيل الله وكان من الستة اصحاب الشورى وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يشير إليه قائلاً ” هذا خالي فليرني كل إمرؤ خاله “

6-الأرقم بن أبي الأرقم 16 سنة :
جعل بيته مقرا” للرسول 13 سنة متتابعة..فأين المراهق منه اليوم

7-طلحة بن عبيد الله 16سنة :
أكرم العرب في الاسلام ، وفي غزوة أحد بايع رسول الله صلي الله عليه وسلم على الموت ، وحماه من الكفار ، واتّقى عنه النبل بيده حتى شلِّت أصبعه، ووقاه بنفسه 

8-الزبير إبن العوام 15 سنة :
أول من سلّ سيفه لله في الاسلام وهو حواريّ النبي صلي الله عليه وسلم 

9-عمرو بن كلثوم 15 سنة :
ساد قبيلة تغلب وقد قيل عنها “لولا نزول الاسلام لأكل بنو تغلب الناس “

10-معاذ بن عمرو بن الجموح 13 سنه ، ومعوّذ بن عفراء 14 سنة :
قتلا أبا جهل في غزوة بدر وكان قائداً للمشركين حينها 

11-زيد بن ثابت 13 سنة :
أصبح كاتب الوحي وتعلم السيريانية واليهودية في 17 ليلة وأصبح ترجمان الرسول صلي الله عليه وسلم حفظ كتاب الله وساهم في جمع القرآن

12-عتاب بن أسيد ولاّه النبي عليه السلام مكه وعمره 18 عاما 

وجهة نظر :
أتمنى حذف مصطلح “مراهق” وزرع الثقه والعزة في نفوس أبنائنا والتذكر أنه متى ما بلغ الحلم فقد جرى عليه القلم ويسأل عن أفعاله أمام البارئ

قارن بين جيل زيد بن ثابت وعتاب بن أسيد بشباب اليوم .. اللي الواحد منهم وصل عشرين سنه وهو مايعرف إلا تقليد الفنانين ولاعبي الكرة والمشاهير بقصات شعر او بلبس !! أن كانت المراهقه تعني تهميش الذات وعدم تحمل المسؤوليه فلابد من حذف هذه الكلمه من قاموسنا
راقت لي,
تعريف المراهقة,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *