غير مصنف معلومات ديبنة

ما معنى اسم الأقصى

معنى اسم الأقصى 
لم يُطلق هذا الاسم على المسجد الأقصى إلا بعد حادثة الإسراء والمعراج، أما قبلها فقد كان يسمى بحسب ما جاء في الأحاديث النبوية الشريفة التي سبقت حادثة الإسراء ، “مسجد بيت المقدس” “مسجد المقدس” “بيت المقدس”. فما معنى هذا الإسم ؟ وما سبب هذه التسمية؟


ابتداء فإن كلمة الأقصى تشير إلى أقصى درجات البركة، فهذا المسجد هو منبع البركات، يفيض على كل ما حوله بركة، وفيه أقصى البركات كما يقول الدكتور بسام جرار حفظه الله.
كلمة “الأقصى” تعني الأبعد (الأكثر بعدا)، وهذا المعنى يثير في الذهن تساؤلين اثنين؛ الأول: أبعد عن ماذا؟ والثاني: أبعد من ماذا؟ وإجابة السؤال الأول تبشر بقرب تغير وانتقال مركز الثقل ومركز القوة في العالم، أما إجابة السؤال الثاني فتبشر ببداية انتصار الدعوة الإسلامية وقيام نواة الدولة المسلمة في المدينة.
وبيان ذلك أن كلمة الأقصى “الأبعد” تعني أننا نفاضل بين مكانين أحدهما قصي “بعيد”، والثاني أقصى”أبعد، وتعني أيضا وجود مركز محدد يمثل النقطة التي بناء عليها نحدد بعد الأشياء وقربها، وقد جعل القرآن الكريم من المسجد الحرام في مكة هو نقطة القياس تلك وفي ذلك إشارة إلى أن مكة المكرمة هي المقياس والمرجع الذي يجب أن نرجع له عند القياس، كما أن هذا يبشر (في وقت نزول الآيات)بأنه آن الأوان لانتقال مركز القوى العالمية من بلاد الفرس والروم إلى مكة المكرمة، لأن الناس عادة ما يجعلون مركز العالم هو أقوى دولة، ومثال ذلك لما كانت بريطانيا هي القوة العظمى ومركز القيادة في العالم جعلت من خط جرينتش هو خط التأريخ الدولي . فكأن اسم الأقصى بشّر بتحول بلاد الإسلام إلى أكبر قوة عالمية
السؤال الثاني: ما هو المكان القصي “الأقل بعدا” عن المسجد الحرام؟ هذا يشير في وقت نزول الآية إلى أنه آن الأوان لبناء ثالث مساجد الإسلام والذي سيكون قصيا وأقل بُعدا عن مكة من مسجد بيت المقدس، ألا وهو المسجد النبوي في المدينة المنورة
وخلاصة الأمر: أن معنى كلمة “الأقصى” هو الأكثر بعدا عن مكة من المسجد النبوي، فسبحان من جعل في كلمة “الأقصى” جلاء لأحزان سيدنا محمد وبشارة له بقرب انتصار دعوته!
ما معنى اسم الأقص,ضد كلمة اقصى,معنى كلمة اقصى حد,معنى كلمة قلص,ما معنى الحد الاقصى,معنى ادنى,معنى كلمة لئيم,معنى المسجد الاقصى,جمع قبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *