غير مصنف

ما سروضع المضيفات أيديهن وراء ظهورهن على متن الطائرة

لماذا تضع مضيفات الطيران أيديهن خلف ظهورهن عند استقبال المسافرين؟

إن المقاعد المحاذية للنافذة وابتسامة مضيفات الطيران التي توحي بالامان هي من أهم مصادر الراحة عند التنقل والسفر! ولا شك أن حسن لياقة هؤلاء السيدات وتصرفاتهن المهذبة هو أمر يثير استحسان المسافرين. ولكن عند التمعّن في بعض البروتوكولات الجوية وخصوصاً طريقة تصرف المضيفات، هل لاحظت مسبقاً أنهن يضعن أيديهن خلف ظهورهن دائماً عند استقبال السافرين؟ فما السبب وراء ذلك؟

للوهلة الاولى، يحسب المسافر أن وضع المضيفات لايديهن خلف الظهر هي حركة ارادية تدل على التهذيب والترتيب والانضباط. الا أن الواقع يشير الى حقيقة مختلفة، فإن وضع اليد خلف الظهر لا يأتي من باب التهذيب واتباع قوانين الطائرة وحسب، بل هو حركة مقصودة تقوم بها المضيفات لاخفاء جهاز صغير يحملنه في أيديهن!


وهذا الجهاز هو عبارة عن آلة صغيرة لا يتعدى حجمها اصابع اليد وهي تستخدم لتعتداد المسافرين، ففي كل مرة تلقي المضيفة التحية على أحد المسافرين، تكبس باصباعها على الجهاز وتقوم بالتالي بتسجيله في قائمة المسافرين. ولكن القوانين الجوية الداخلية تحتّم اخفاء هذه الاجهزة لتسهيل مرور المسافرين ولتخفف عنهم عبء السفر وتشعرهم بالامان أيضاً!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *