غرائب غير مصنف

سقوط قطة من الطابق السادس والعشرون تعرّف على ما جرى لها

تعيش القطط وتتواجد في كل ارجاء العالم ومنها من يملكه البشر فينعم بالامن والسعادة والاطمئنان ، ومنها ما هو مشرّد وبلا مأوى .
 ومن المعروف ان غالبية ملّاك القطط او الحيوانات الاليفة يحسنون اليها ويتباهون بها وبجمالها وحتى بحسن معاملتها ،

 وهذا حال الفتاة الصينية ” لينغ ” ،
والتي كانت تملك قطة جميلة أطلقت عليها
 ” جومي ” .
وتسكن الفتاة في  شقة سكنية في الطابق السادس والعشرون من احد الابراج المرتفعة المتواجدة في هونج كونج ،  وتعيش برفقة عائلتها وقطتها ” جومي ” فيها . وتقول الفتاة أنها في ذات يوم من الايام قامت بفتح نافذة غرفتها ليدخل الهواء الى داخلها ، ومن ثم قامت بمداعبة قطتها ” جومي ” ،
ثم انطلقت لإنجاز بعض الاعمال المنزلية ، وبعدما عادت الى غرفتها نادت كعادتها على ” جومي ”
الا ان الاخيرة لم تجبها ، فأخذت الفتاة تبحث عن قطتها في كل مكان في الغرفة والشقة ، لكن بلا جدوى . وحينها أصاب ” لينغ ” نوع من الخوف والرهبة حينما نظرت الى شباك غرفتها المفتوح وتبادر الى ذهنها ان ” لينغ ” قفزت منه الى مصيرها المحتوم وهو الموت ! ثم تمالكت ” لينغ ” أعصابها وتشجعت لتنظر من الشباك علّها تجد قطتها ، فوقع نظرها على خيمة مقامة أسفل البرج السكني ، حيث ظهر لها أن هناك فتحة كبيرة في  سقف الخيمة ، ما جعلها تتأكد أن قطتها فعلتها وقفزت من الطابق السادس والعشرون الى الأرض . أسرعت ” لينغ ”
تجاه المصعد الكهربائي ونزلت الى الطابق الارضي ثم الى الخيمة ، لتتفاجأ أن قطتها العزيزة عليها ” جومي ”
تجلس بداخل الخيمة بكل أريحية وتلعق بأصابعها ، وكأن شيئا لم يكن !! وهنا أدركت ” لينغ ” واقتنعت فعلا بالمقولة القائلة ” ان للقطط سبعة أرواح ” ، وعادت برفقة قطتها تغمرها السعادة ، متوعدة ” جومي ”
أنها ستحافظ عليها وتجعلها من اسعد الحيوانات الاليفة في العالم حسب ما روته لموقع ” مترو ” البريطاني . 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *