غير مصنف معلومات طبية معلومات عامة

كيف تم اكتشاف البنسلين

ماهو البنسلين.

يعتبر البنسلين أحد المضادات الحيوية الطبيعية المعروفة منذ قديم الزمن، ويتم الحصول عليه من خلال فطر البنسيليوم، ويُمكن اعتباره من أكثر المضادات استخداماً على مستوى العالم، إذ يُعالج الأمراض والالتهابات البكتيرية والجرثومية، ويوجد العديد من المضادات الحيوية المشتقة منه، إذ تختلف عن بعضها البعض بأنواع البكتيريا التي تستهدفها، والمركبات الكيميائية، كما يتم تناوله إما عن طريق الفم، أو من خلال حقن الوريد أو العضل، وفي هذا المقال سنتحدث عن كيفية اكتشافه، وحساسيته، وفوائده، وأضراره، وأهم الاحتياط الواجب اتباعها عند استخدامها.

كيفية اكتشاف البنسلين
يعتبر ألكسندر فلمنج هو أول من اقترح بأن فطر عفن البنسيليوم يفضل أن يحتوي على مواد مضادة للبكتيريا، كما كان من أوائل الأفراد الذين ركزوا على أن المادة الفعالة يجب أن يطلق عليها البنسلين.
في أحد الأيام كان ألكسندر فلمنج يفحص الأطباق التي وضع بداخلها البكتيريا لإجراء التجارب عليها، ثمّ وضعها في حوض الغسيل، ولكنه شاهد بأن البكتيريا التي تحيط أحد الأطباق ماتت، ليكتشف بعدها بأنها من فصيلة البنسلين، وبالتالي فقد توصل إلى اكتشاف عقار البنسلين في سنة 1929م، ولكن لم يُعترف به من الدوائر الشعبية والطبية إلا بعد اندلاع الحرب العالمية الثانية، إذ أثبتت فعاليتها بشكلٍ كبير، وكان ذلك بفضل اثنين من الكيميائيين اللذين قاما بالتأكيد على فعالية البنسلين.

الحساسية من البنسلين
يعاني بعض الأفراد من الحساسية لدى البنسلين وبالتالي تظهر عليهم العديد من الأعراض الجانبية البسيطة مثل: احمرار الجلد، وحكة العيون، وتورم في اللسان والحلق والوجه، وبالتالي يُفضل إعطاء المريض ستيرويدات قشرية، في حين البعض الآخر يعاني من حساسية شديدة وبالتالي تظهر عليهم العديد من الأعراض مثل: صعوبة التنفس، والدوخة، وصعوبة الكلام، وعدم انتظام دقات القلب، وازرقاق الأظافر والشفاه، والاضطرابات المعوية المختلفة والتي تتمثل في الإسهال، والغثيان، والقيء.


فوائد البنسلين
وقاية الجسم من العدوى البكتيرية والفيروسية مثل: مرض الزهري، والتهاب اللوزتين.
تقليل احتمالية الإصابة بالأمراض المختلفة.
الحفاظ على صحة الجهاز المناعي.
أضرار البنسلين
احتمالية الإصابة بالإسهال.
حكة في الجلد.
فقدان توازن الجسم.
الإحساس بدوخة ودوار.
التهاب في أعضاء الجسم مثل: الجلد، والكبد، والكلى.
التشنج أي الصرع.
ارتفاع درجة حرارة الجسم.
إصابة الدم بالأمراض المختلفة.
الفحص قبل إعطاء البنسلين
يجب على الطبيب إعطاء المريض نسبةٍ قليلةٍ من مادة البنسلين وحقنها في جلده، وبعد فترة إذا تم ملاحظة ظهور حكة وطفح جلدي، فإن المريض مُصاب بحساسية لدى البنسلين، والعكس صحيح.
أهم الاحتياطات الواجب مراعاتها عند استخدام البنسلين
في حال تناول أدوية أخرى بجانب البنسلين.
إذا كان المريض مُصاباً بأمراض الكبد.
في حال كان المريض مدمناً على شرب الكحول.
في حال كانت المريضة حاملاً أو مرضعة.
في حال كانت المريضة ترغب بالإنجاب.

اول من اكتشف البنسلين,اكتشاف البنسلين بالصدفة,بحث عن البنسلين,ابحث عن قصه اكتشاف دواء البنسلين من فطر البنسيليوم
خطوات انتاج البنسلين,من اين يستخرج البنسلين,فطر البنسلين,انتاج البنسلين صناعيا,اول من اكتشف البنسلين,اكتشاف البنسلين بالصدفة,بحث عن البنسلين,خطوات انتاج البنسلين,من اين يستخرج البنسلين,فطر البنسلين,انتاج البنسلين صناعيا,جرهارت مكتشف البنسلين,من اخترع البنسلين,سبب اكتشاف البنسلين,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *