الحياة الزوجية

ماهو الحلال والحرام بين الزوجين

اهم الامور التي تتعلق في الامور الزوجية ,

ان الزوج هو النصف الآخر لبناء الأسرة، وهو الذكر الذي هيئ للإخ صاب، وهو شريك حياة الزوجة، وان الزَّوجة أو العَقِيلة هي النصف الآخر لبناء الأسرة، وهي الأنثى التي هيأت للانجاب. وهي شريكة حياة الزوج وفيما يلي اهم الامور المتعلقة في الحياة الزوجية بين الازواج.

ماهي المقدمات بين الزوجين,

ـ يجوز للمرأة، بل يستحبّ لها أن تلبس اللباس الم ثير داخل بيتها، في غياب أبنائها البالغين، أو داخل غرفة النوم بدون حرج،

ـ تضع المرأة الماكياج وتصبغ شعرها وتقصه وتصففه بما تشتهي هي أو زوجها بدون حرج، وتتعطر بالطيب شريطة أن لا تخرج به من البيت.

ـ يستحبّ للرجل أن يتزيّن لزوجته كما يحبّ أن تتزيّن هي له.

ـ يستحب للزوج أن يداع ب زوجته ويقبلها من بداية النهار، تهييئا لها للج ماع في آخر النهار،وهذه الم داع بة لا توجب الوضوء إلا بخروج المذي، ولا توجب الغسل إلا بخروج الم ني، ويكره له مجامعتها في آخر النهار إن هو ضربها أو تشاجرا في أوله، كما تكره أو تحرم مداع بة الزوجة أمام الخادم والأبناء البالغين.

ـ لا يوجد موضع في ج سد المرأة يحرم على الزوج النظر إليه أو لمسه أو تق بيله ان شاء, باستثناء موضع عفّتها أثناء الحيض أو النفاس، أما إذا كانت طاهرة فلا حرج في ذلك.

ـ لا يوجد موضع في جس د الرجل يحرم على زوجته النظر إليه أو ل مسه أو تق بيله ان ارادت.

ولا دليل عند من منع ذلك.

ـ يجوز للمرأة أن تم صّ فـ رج زوجها وأن يمـ صّ هو بظـ رها ان ارادو ذالك إلى بلوغ اللـ ذة؛ لكن أن يقـ ذف في فمها، فالراجح عدم جوازه إلا برضاها، وأن يكونا خاليين من الأمراض المنتقلة.

ـ لا يجوز للرجل أن يخرج المنـ ي بيده اسـ تمناء، لكن يجوز ذلك بيد زوجته بدون حرج، ونفس الحكم بالنسبة لللزوجة أيضا.

ـ لا يجوز لهما أن يعرضا فلماً بورنوغرافيا من أجل الإثـ ارة قبل الجـ ماع؛ بل هو حرام؛ لكن يجوز لهما أن يأخذا صور بعضهما البعض في وضعيات مثيرة شريطة أن يأمنا تسرّبها إلى الغير.

ـ يجوز كلام الإثـ ارة بين الزوجين عبر الهاتف أو غيره ممّا لا يطلع عليه الأجنبي.

ـ الاحتكاك بين عـ ضو الذكر وفـ رج المرأة لا يوجب الغسل إلا إذا حصل إنزال،

ماهو الحلال والحرام اثناء نوم الزوجين مع بعض,

ـ لا يحرم على الزوج من الجـ ماع إلا إتيان المرأة في دبـ رها ( وهو من الكبائر فحذرو من هذا الفعل) ولا يجوز اتيان المراة وهي حائض أو نفساء حتى تطهر وتغتسل فإن عجزت عن استعمال الماء بعد طهرها تنظف المحلّ وتتيمّم تيمّم الصلاة ويجـ امعها زوجها، لكن إذا كانت قادرة على استعمال الماء وهو في متناولها فيحرم إتيانها قبل أن تغتسل.

ـ لا تمكّن المرأة زوجها من إتيـ انها في دبـ رها أو أثناء الحيض والنفاس، فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، ولا بأس بالتلذذ بها بين الأليتين من غير إيـ لاج.

ـ يجوز للزوج أن يسـ تمتع بزوجـ ته إذا كانت حائضا أو نفساء ما دون الـ فرج،

ـ يجوز جـ ماع المرأة على مختلف الوضعيات مست قبلة أو مست دبرة أو واقفة أو على جنب أو بين فخـ ذيها أو إليتيها يعلوها الزوج أو تعلوه أو غير ذلك ممّا يستحدث من وضعيات بدون حرج، شريطة ألا يحصل إيـ لاج في الـ دبر أو أثناء الحيض والنفاس في القبل.

ـ إذا كان للرجل أكثر من زوجة لم يجز له جمعهما في فراش واحد أثناء الجماع، كما يحرم عليه الكلام عن طرق جـ ماع زوجة للأخرى.

ـ لا يجوز للمرأة أن تمتنع عن فراش زوجها إذا لم تكن لديها رغبة في الجـ ماع، بل تمكنه من نفسها حتى يقضي وطره ومنعه يعدّ من الكبائر، لأنه جاء مصحوبا باللعنة أما إذا كانت مريضة أو مرهقة نفسيا فعليه هو أن يعذرها شريطة ألا يطول امتناعها لأن هذا يدفعه إلى الـ زنا، وهو من الكبائر.

ـ إذا كان عـ ضو الزوج صغيرا لا يفي بلـ ذة المرأة جاز لها طلب الطلاق ولا يجوز لها اغتيابه بذلك أو تعييره به، ولكن تخبر القاضي فقط؛ فإن صبرت وبقيت في عصمته، كان لها بذلك أجر.

ـ لا تصوم المرأة النافلة وزوجها حاضر إلا بإذنه، وإن صامت متنفّلة جاز له إفطارها إذا رغب في مجامـ عتها ولا حرج عليه، لكن دون عنف أو إكراه.

ـ يجوز للصائم تقـ بيل زوجته ومباشرتها إذا أمن الجـ ماع، ويكره للشاب أو حديث العهد بالزواج مخافة أن يقع في المحظور وهو الجـ ماع في نهار رمضان.

ـ يجوز للزوجين المسافرين الجـ ماع في نهار رمضان، وأيضا إذا كان لهما سبب آخر مبيح للفطر مثل المرض جاز لهما الجـ ماع كما يجوز لهما الأكل والشرب.

ـ لا يمتنع الزوجين من الجـ ماع بسبب عدم وجود الماء للغسل، أو لسبب مانع من استعماله، بل لا حرج عليهما في قضاء حاجتهما في هذه الحالات، ثم التيمّم للصلاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *