غرائب غير مصنف

صورة أعظم جراح ملكي أكتشفوا أنه أنثى بعد مرور 52 عاما عند وفاته

لمن لا يعرف جيمس بيري (James Barry) هو جراح كبير كان يعمل جراح في المستشفى الملكي  في بريطانيا و تبدأ حياته على النحو التالي تخرج من مدرسة طب جامعة أدنبرة و تفوق في الدراسة و بعدها مثله مثل اي شاب ألتحق

بالجيش التابع له الهند و نظرا لتفوقه و علامات المتوفقة تم تعيينه في خلال أسبوعين في منصب المفتش الطبي في المستعمرة التي يعيش فيها الملتحقة بالجيش.و خلال عمله أنجز الكثير من الأنجازات المحققة بأنه نفذ نظام مياه شرب أفضل و أنقى حمت كثير من الجيش من الأمراض المعديه المتنقلة في الماء.

كما انه أجرى أولى عمليات الولادة القيصرية و التي كانت صعبة للغاية في وقتها لعدم توافر المعدات و الغرف المعقمة الجاهزة.

أخذ ينتقل من مكان لمكان في العمل فقد عمل في حوالي 8 بلدان في العالم منها مدينة كيب تاون و موريشيوس و وترينداد وتوباغو وجزيرة سانت هيلينا كما خدم في وقت لاحق في مالطا وكورفو والقرم، وجاميكا وفي عام 1813 انتقل للعمل في كندا.

و بعد كل هذه السنين قد نجح في الحصول على رتبة مفتش العام للمستشفيات العسكرية ثم أصبح أعظم الجراحين في المستشفى الملكية .

و بعد 52 عاما من الجراحة توفى الجراح جيمس و عند تجهيزه للدفن أكتشف مالا يتوقعه أحد أنه أنثى و قد تخفت كل هذه السنوات من أجل تحقيق طموحها و الحصول على فرصة في العمل و التعليم و الجيش


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *