كواكب ونجوم

كوكب الزهرة

       “كوكب الزهرة

الزهرة هو ثاني كواكب المجموعة الشمسية من حيث المسافة بينه وبين الشمس يبعد عن الشمس مائة وثمانون ‪ مليون كيلو متر وهو من الكواكب الترابية شبيه بالارض من حيث الحجم والتركيب وسمي فينوس نسبة لآلهة الجمال اما اسمه الزهرة لانه كوكب ابيض حسب ماجاء في لسان العرب

. على سطح الزهرة توجد جبال معدنية مغطاة بصقيع معدني من الرصاص يحوي نسبة مرتفعة من الكبريت غي غلافه الجوي وعدد هائل من البراكين التي تتفجر بين الحين والآخر يعتبر كوكب عاصف ذو رياح شديدة ومرتفع الحرارة وحجمه من حجم الأرض لذلك يطلق عليه أخت الأرض لكن مايميزه عن الأرض هو كثرة البراكين والزلازل والعواصف فيه

. تمتلك الزهرة غلاف جوي سميك جداً وكثيف مما يجعل مشاهدة سطحها أمر صعباً للغاية
. اكتشف ميخائيل لومونوسوف الغلاف الجوي لهذا الكوكب في القرن الثامن عشر وهو يتكون من ثاني أكسيد الكربون وحمض الكبريت والنيتروجين ومتوسط حرارته خمسمائة درجة مئوية وتُعزى هذه الحرارة اللاهبة إلى مغعول الدفيئة ( الاحتباس الحراري) الذي يحبس الحرارة داخل الغلاف الجوي للزهرة وهذا مايجعلها تنال الدرجة الاولى من ناحية الحرارة وتسبق في حرارتها حتى كوكب عطارد القريب من الشمس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *