< >
صباحيات اليوم , دعاء صباح السبت,دعاء صباح يوم السبت → نجوم سورية
القائمة إغلاق

صباحيات اليوم , دعاء صباح السبت,دعاء صباح يوم السبت

دعاء صباح يوم السبت مكتوب

دعاء صباح يوم السبت يظهر أثره خلال اليوم، حيث إن الله -عز وجل- شرع الكثير من الشعائر الدينية التي يجب على المسلمين القيام بها ومن أهم تلك الشعائر هي الدعاء، حيث يعد من أقرب العبادات إلى الله -سبحانه وتعالى- والتي قد حثنا على المواظبة عليها، وفي هذا الموضوع يقدم لكم موقع الملك أهم الأدعية التي تقال في صباح يوم السبت.

دعاء صباح يوم السبت 

لا يوجد أجمل من فترة الصباح في اليوم خاصة السبت لأنه بداية الأسبوع ويكون مليء بالأمل والتفاؤل والسعادة، ولا أجمل من بداية اليوم بالتعبد والتوجه إلى الله -عز وجل- ليكرمنا ويقدم لنا الخير، ومن هنا بدأ بحث الكثير من المسلمين عن دعاء صباح يوم السبت مكتوب والذي أتى بصيغ كثيرة كما يلي:

اللهم اقذف في قلبي رجاءك واقطع رجائي عمن سواك حتى لا ارجو احدا غيرك فأنت مولاي ووليي في الدنيا والاخرة يا ذا الجلال والاكرام.
له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه.
وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يؤده حفظهما وهو العلي المجيد.
سبحان الله حرزي وناصري ومؤنسي وهو يدفع عني، لا شريك له ولا معز لمن أذل ولا مذل لمن أعز وهو الواحد القهار.
أعيذ نفسي وما رزقني ربي وكل إخواني المؤمنين والمؤمنات بالله.
لا تضاد في حكمك ولا تنازع في ملكك.
الحمد لله جبار السماوات وعلام الغيوب ومنزل البركات، كثير الخيرات والفضائل، رحيم ودود، اللهم أملأ قلبي بالعلم وأجعل النور في قبري والجنة مثواي والحرير ثيابي واليسر حسابي.
اللهم انت الواحد القهار، بلا شريك ومالك الملك بلا تمليك، أسألك أن تصلي على محمد عبدك ورسولك وأن توزعني من حمد نعماك ما تبلغ بي غاية رضاك وأن تساعدني على طاعتك ولزوم عبادتك، واستحقاق مثوبتك بلطف عنايتك وترحمني بصدى عن معاصيك ما أحييتني ورزقتني ووفقني إلى ما ينفعني ما أبقيتني وتمنحني السلام في ديني ونفسي.

أدعية فجر يوم السبت

اللهم في هذا الفجر لا ترد لنا دعاء ولا تخيب لنا رجاء ولا تسكن أبداننا داء وادفع عنا كل كرب وبلاء وهم.
اللهم أنت القريب، أنت الصاحب والحبيب أنت الشافي الطبيب والذي تعلم ما نريد، الله ارحم ضعفنا وآمن روعنا وأسعد قلوبنا وفرج همومنا واصرف عنا ما يقلقنا ويعكر صفو مزاجنا وارزقنا وبارك لنا فيما رزقتنا، وارزقنا صبرً جميلًا ومن بعده أجر وعوضًا وألبسنا لباس الصحة والعافية وارزقنا عفوك ورضاك وغفرانك والجنة.
اللهم أنى أسألك لذة النظر إلى وجهك الكريم والشوق إلى لقائك في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة، اللهم زين قلوبنا بزينة الإيمان واجعلنا هداة مهتدين وأحبابي من جميع المسلمين.
اللهم اكتب لنا مع أنفاس هذا الصباح خيرًا نعمله ورزقًا نكسبه وعلمًا ننتفع به، اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله وإن كان في باطن الأرض فأخرجه وإن كان قريبًا فيسره وإن كان قليلًا فكثره وإن كان كثيرًا فبارك لي فيه.
اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.
اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والجبن والبخل، وأعوذ بك من عذاب القبر ومن فتنة المحيا والممات.
لا إله إلا الله العظيم الرحيم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات ورب العالمين ورب العرش الكريم، اللهم إني أسألك الجنة وأستجير بك من النار.

دعاء يوم السبت لتوسيع الرزق

من أكثر ما يهتم به الإنسان ويسعى إليه هو جني المال وكسب الرزق ومما لا شك فيه أن الله -عز وجل- هو الواحد الذي لا شريك له الذي يرزقنا وهو الميسر لأحوالنا ولهذا يلجأ دائمًا المؤمن بالدعاء إلى الله، على أن دعاء صباح يوم السبت مكتوب لكسب الرزق يجب أن يكون كالآتي:

سبحان الله الحق، سبحانه القابض الباسط، سبحانه الضار النافع، هو القاضي بالحق سبحانه وبحمده، سبحان العلى العظيم، سبحان الحسن الجميل، الرؤوف الرحيم، سبحانه الخالق البارئ، سبحان من هو هكذا ولا هكذا غيره سبوح قدوس لربي الحي الحليم، سبحان من له الدوام وجل من لا يسهو، سبحان من ذل كل شيء لملكه، سبحانه هو الغني الذي لا يفتقر سبحان من تواضع كل شيء لعظمته.

فضل وأهمية الدعاء

إن الله هو الرحمن والرحيم بعباده فهو الذي جعل الإنسان وخلقه من طين وجعل له من الأسباب ما يكون طريقًا له حتى يعيش في الدنيا بكل يسر في طاعته سبحانه وتعالى، ومن أنواع رحمة الله التي لا تعد ولا تحصى أنه جعل للإنسان بابًا مفتوحًا بينه وبين السماء من خلاله يقوم بالتوجه إلى الله لمناجاته وهو الدعاء.

إن الإنسان من أضعف مخلوقات الله إذا كان بمفرده في هذه الدنيا المتسعة، لم يكن يقدر على البقاء فيها ولو للحظة لذلك يستمد قوته من الله فهو المعز المذل الذي خلقه على أحسن تقويم، وهو الحي القيوم القادر على إعانة العبد وهذا يعتبر أول فضل من فضائل الدعاء.

يقوم الدعاء بإمداد الإنسان بالقوة اللازمة له التي يحتاج لها حتى يقوم بالسير على المسار المستقيم الذي وضعه له الله دون انحراف، وقد بين الله ورسوله -صلى الله عليه وسلم- فضل ومنافع الدعاء المجيدة في القرآن الكريم والسنة النبوية حيث قال تعالى-:

” وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ“.
مما يدل على أن رب العالمين هو أقرب إلى المرء من نفسه لذلك يجب أن يكون طلب الإنسان البالغ من ربه وحده لا شريك له وليس لأي كائن آخر ما يكون، وفي هذه الآية وضح الله قربه من عباده أثناء توجههم له بالدعاء فهو يستجيب إذا كان الإنسان دائمًا يدعو بقلب خاشع ويلجأ إليه وحده.

من أفضل العبادات والشعائر الدينية التي من الممكن أن يقوم بها الإنسان هي الدعاء فالدعاء يؤنس المؤمن في أحلك الظروف ويؤلف قلبه ويطمئنه فعندما يطلب يد العون من الله عن طريق الدعاء لا يكون هناك وسيط بينه وبين ربه فتأتي الاستجابة من الله بسرعة لا يمكن للمرء أن يتخيلها.

خير الأوقات لاستجابة الدعاء

أكثر ما يريده المرء الداعي هو أن يستجيب الله لدعائه ولهذا يجب عليه اختيار أوقات استجابة دعاء صباح يوم السبت مكتوب لعل الله أن يستجيب له، وأن يحرص على آداب الدعاء فذلك يرجح أكثر فرصة استجابة الدعاء ومن تلك الأوقات التي يوصى بالدعاء فيها:

1- بين الأذان والإقامة
إن من أهم أوقات استجابة دعاء صباح يوم السبت مكتوب هو الدعاء بين الأذان والإقامة للصلاة، فقد جاء عن أنس بن مالك –رضي الله عنه وأرضاه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال:

(لا يُرَدُّ الدُّعاءُ بينَ الأذانِ والإقامةِ) وكذلك عن رفع الآذان لما جاء عن الإمام مسلم عن أبي هريرة-رضي الله عنه وأرضاه-: (إذا نُودِيَ لِلصَّلاةِ أدْبَرَ الشَّيْطانُ له ضُراطٌ، حتَّى لا يَسْمع التَّأْذِينَ، فإذا قُضِيَ التَّأْذِينُ أقْبَلَ حتَّى إذا ثُوِّبَ بالصَّلاةِ أدْبَرَ حتَّى إذا قُضِيَ التَّثْوِيبُ).
2- في سجود صلاة الصبح
إن من أفضل أوقات استجابة الدعاء هي أثناء السجود في الصلاة لحديث عن أبي هريرة -رضي الله عنه وأرضاه- أن النبي-صلى الله عليه وسلم- قال:

(أَقْرَبُ ما يَكونُ العَبْدُ مِن رَبِّهِ، وهو ساجِدٌ، فأكْثِرُوا الدُّعاءَ)
مما يدل على أهمية الدعاء أثناء السجود لعل الله يتقبل منًا الدعاء ويستجيب.

3- قبل السلام من الصلاة
من أوقات الدعاء المستحبة والتي يستجيب الله فيها الدعاء هو الدعاء قبل السلام من الصلاة، فقد علم النبي -صلى الله عليه وسلم- الكثير من الصحابة الدعاء بعد قول التشهد:

(ثمَّ لِيَتخَيَّرْ أحَدُكم مِن الدُّعاءِ أعجَبَه إليه فيَدعوَ به)

4- في السنة القبلية لصلاة الظهر
أحد أهم توقيتات الدعاء، في السنة القبلية لصلاة الظهر كما ورد في حديث عبد الله بن السائب -رضي الله عنه-:

(أن رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم كان يصلي أربعًا بعد أن تزولَ الشمسُ قبل الظهرِ، وقال: إنها ساعةٌ تُفتَحُ فيها أبوابُ السماءِ، وأُحِبُّ أن يصعدَ لي فيها عملٌ صالحٌ).

Visits: 4

هل اعجبتك المقالة شاركنا رأيك