غير مصنف قصص وعبر

قصة طارق أبو خضير 15 عام

طارق أبو خضير ،15 عام……………..محظوظ هذا الفتى ،
برغم الندوب الظاهرة على جسده ، والمخفيّة في قلبه ،
إلا أن مصادفات جعلت مصيره أفضل من مصير مئات بل آلاف من أبناء جلدته
الأطفال والفتيان الفلسطينيين الذين يقبعون تحت قبضة جيش الاحتلال ومخابراته ومستعربيه …
خرج في مظاهرات الغضب التي عمّت أرجاء القدس على مقتل ابن عمه الشهيد فتى فلسطين محمد أبو خضير ..،
لكنه أُهين و ضُرب و اعتقل على يد قوات الاحتلال
ثم، وبسرعة ، أفرجت قوات الاحتلال عنه بكفالة مالية وحكمت عليه بالابعاد عن اُسرته لمدة 9 أيام !!!!!
..
– كاميرا صوّرت بالصدفة ..تعرّضه للضرب المبرّح على يد الجنود
– سفارة أمريكية (تحركت) لأنه بالصدفة ..أحد رعاياها !
– عضو عربي ب(الكنيستبرلمان اسرائيلي ) بالصدفة ..استطاع التدخل !!
– منظمات حقوقية دولية اهتمت بأمره لأنهم بالصدفة ..لاحظوا بأنه طفل !
..
أما بقية أطفال وفتيان فلســـطين ..فلا (سلطة !) لهم ولابواكي !!!
في الصورة : الفتى طارق أبو خضير ووالدته لحظة الافراج عنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *