الحياة الزوجية

وضعيات واشياء يحبها الزوج في الفراش

ان الزواج عادة ما يعني العلاقة التي يجتمع فيها رجل (يدعى الزوج) وامرأة (تدعى الزوجة) لبناء عائلة، والزواج علاقة متعارف عليها ولها أسس قانونية ومجتمعية ودينية وثقافية، وفي كثير من الثقافات البشرية يُنظر للزواج على أنه الإطار الأكثر قبولاً للالتزام بعلاقة جنـ.ـسية وإنجاب أو تبني الأطفال بهدف إنشاء عائلة.

غالباً ما يرتبط الشخص بزوج واحد فقط في نفس الوقت، ولكن في بعض المجتمعات هناك حالات لتعدد الزوجات أو تعدد الأزواج.

في كثير من الحالات يحصل الزواج على شكل عقد شفوي وكتابي على يد سلطة دينية أو سلطة مدنية أو مجتمعية. وعادة ما يستمر الارتباط بين الزوجين طول العمر، وفي بعض الأحيان ولأسباب مختلفة يفك هذا الرابط بالطلاق بتراضي الطرفين أو بقرار من طرف آخر كالقضاء أو المحاكم بالتطليق أو فسخ العقد.

هذا وإن أجمل ما في العلاقة الحميمة هو التجديد الدائم، لذا كتبنا لكم هذه الوضعيات التي يحبها الرجل، لتدخل شرارة التغيير إلى حياتك الزوجية الدائمة:

وضع الفارسة: يمكن هذا الوضع الزوج من الاسترخاء والاستمتاع فقط، وأيضًا التمتع بسيطرتك أنت على العلاقة، وكذلك مداعبة أجزاء مختلفة من جسدك بيديه.
وضع الفراشة: يقف الزوج عند حافة الفراش، وتكون الزوجة مستلقية على ظهرها وتمد ساقيها على صدره وكتفه، ويقوم الزوج بالإيلاج والاستمتاع برؤية جيدة لزوجته.
العلاقة أمام المرآة: يستمتع الزوج برؤية زوجته، وممارسة العلاقة أمام المرآة تثير الزوج جدًا، وتحفزه لتكون العلاقة أكثر اشتعالًا وحميمية.
الجنـ.ـس الفموي: يعشق الرجال الجنس الفموي، فلا تخجلي من هذه التجربة مع زوجك واستجيبي لرغبته، وستعمل هذه التجربة على بث الروح في حياتكما العاطفية.

امور يحبها الزوج من زوجته عند الجماع,

1- من الضروري أن تسمحي له برؤية جسدِك، وعليكِ أن تتأكدي من ذلك، ولا تقلقي إن لم يكن جسمك في أفضل هيئاته، لأن جسمه قد لا يكون في أفضل هيئاته هو الآخر. لكن هذا لا يعني أن تتجاهلي تلك المشكلة، حيث يتعين عليك الاهتمام بهذا الأمر. لكن إن أصابك الخجل، وكنتِ تفضلين ممارسة العلاقة بينكما في الظلام، فيمكنكِ أن تبدئي ببعض الشموع، على أن تسحبيها بعد ذلك من غرفة النوم بصورة تدريجية.

2- عليكِ أن تخبريه أنكِ تريدينه، واسأليه عن شعوره حينما تكونان في السرير معاً. وعليكِ أن تنقلي له مشاعرك من خلال تعبيرات وجهِك. وأعطيه فكرة عن الأشياء التي تمتعك.
3- عليكِ أن تهيئيه وتسأليه عن أكثر ما يحبه عند الجماع. وحاولي ألا تفكري كثيراً واتركي نفسك له.

4- عليكِ أن تكوني تفاعلية ومتجددة، بمعنى أن تستلقي على السرير وتنتظريه، ليفعل ما يريده. وعليكِ أن تبادري ببعض الحركات والوضعيات والتخيلات. ويمكن نقل مكان الجماع بعيداً عن السرير، في مكان الاستحمام مثلاً، ويمكنكِ أن تبادري بخلع ثيابه، أو تدلكي جسمه. ولا تخشي من ابتداع وسائل لتحفيزه، لأنه سيقدر ذلك تماماً.

5- عليكِ أن تفاجئيه بين الحين والآخر. ويُمكنكِ تغيير طلتك على نحو محدود، وأن تغريه بالملابس الداخلية المثيرة، وأن تغيري نوع العطر الذي تستخدمينه. صحيح أنها تغييرات بسيطة وصغيرة، إلا أنها تكون ملحوظة، ويمكن للزوج أن يشعر بها ويقدرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *