اخبار العالم

نوبة قلبية تنهي مسيرة شاب خلوق وناجح

لقد استيقظت منطقة صور صباح يوم امس الاحد على نبأ مفجع وصادم جاء من اوكرانيا … الشاب حسن عبد علي نجل طبيب التجميل البارز يوسف عبد علي في ذمة الله، !

بكلمات حزينة ومعبرة نعى الدكتور يوسف عبد علي ابنه الطبيب الشاب الذي لم يزل يتابع دراسته الطبية في اوكرانيا، فكتب على صفحته ” الله يرحمك يا ابني يا طاهر يا ذكي يا عفيف …الفاتحه لروحك الطاهرة ” لتنهال التعليقات المعزية والمصدومة في ذات الوقت !

نوبة قلبية مفاجئة خطفت الشاب الذي لم يتجاوز عمره الخامسة والعشرين من العمر الذي كان يتابع دراسة الطب في اوكرانيا متخصصاً في الجراحة التجميلية ومتأهباً للعودة السريعة الى لبنان فور انتهاء دراسته ليساعد والده في ادارة مركزه الناجح والشهير….انهى حسن دراسته الثانوية في لبنان قبل ان يتوجه الى اوكرانيا حيث برع في دراسته وتفوق ما جعل والده يعلق الامال الكبرى عليه.

عرف الفقيد بأخلاقه الطيبة وسمعته الممتازة، وكان لطيف المعشر حلو الكلام خفيف الظل له العديد من الصداقات ، كما عرف بتعلقه الكبير بعائلته ولاسيما بوالدته وشقيقته مريم.

والشاب الراحل متأهل وله صبي صغير اسمه اميل، وكان والديه قد فرحا بزفافه قبل حوالي عامين على شابة اوكرانية تعرف عليها خلال دراسته.

قبل عام على تخرجه وفيما كان يستعد ليخطو في طريق النجاح المهني والاجتماعي جاء القدر ليضع حداً لمسيرة شاب طموح وخلوق وغيبه على حين غفلة فاجعاً احبابه ومعارفه وعائلته ليصح فيه قول الشاعر: ” يا كوكباً ما كان اقصر عمره …. وكذا تكون كواكب الاسحار ” ..

انا لله وانا اليه راجعون وكل العزاء لآل عبد علي بخسارتهم المفجعة سائلين المولى ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *