حوادث وقضايا

مكالمة إيمو تنتهي بمواقعة قاصر واستغلالها في الاعمال المنافية

أحالت النيابة العامة في دبي، عاملاً آسيوياً إلى محكمة الجنايات بتهمة استخدامه طفلة قاصر، لم تتجاوز 18 من عمرها، في ممارسة الدعارة، وكان ينقلها من شقة إلى أخرى لتمارس الدعارة، في مقابل مبالغ مالية يتسلمها المتهم، كما أنه واقعها بالإكراه والتهديد، مستغلاً صغر سنها وضعفها وخوفها.

وأفادت تحقيقات النيابة التي نقلتها صحيفة الإماراتية، بأن المجني عليها تعرفت إلى المتهم (44 عاماً) عن طريق إحدى قريباتها، فتواصلت معه عن طريق برنامج “إيمو”، وطلبت منه تسهيل حصولها على فرصة عمل، لدعم أسرتها الفقيرة، فاستقدمها إلى الدولة بتأشيرة زيارة، بعد أن زوّر تاريخ ميلادها في جواز السفر ليصبح 25 سنة بدلاً من 17 سنة، واتفق معها على العمل في الدعارة مقابل مبلغ 1500 درهم شهرياً ترسلها إلى أمها واخوتها في موطنها الأصلي.

وذكر الشاهد (ضابط في قسم مكافحة الاتجار في البشر بشرطة دبي)، أنه وردت معلومات موثقة باستغلال قاصر دون سن الـ18 في مجال الدعارة بإحدى الشقق في منطقة القصيص، وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، تمكن رجال الشرطة من مداهمة الشقة ووجدوا بها سبع فتيات من جنسيات مختلفة بينهم المجني عليها.

المصدر : دنيا الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *