فيتامينات وهرمونات

ما هي مصادر فيتامين D

ان فيتامين د هو فيتامين من مجموعة السيكوسترويد القابلة للذوبان في الدهون. يعتبر فيتامين(د) في البشر فريد من نوعه لأنه يمكن تناوله على أنه كوليكالسيفيرول (فيتامين د3) أو إركوكالسيفـرول (فيتامين د2) ولأن الجسم يمكن أيضاً أن يصنعها (من الكوليسترول) عند التعرض الكافي لأشعة الشمس (ومن هنا لقب بـ”فيتامين أشعة الشمس”).هذا وقد أكد الباحثون من معهد صحة الطفل في جامعة لندن بإنجلترا أن نقص فيتامين د في الجسم قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم

على الرغم من أن فيتامين (د) يسمى فيتاميناً، إلا أنه ليس بالفيتامين الغذائي الأساسي بالمعنى الدقيق، حيث أنه يمكن تصنيعه بكميات كافية من أشعة الشمس عند جميع الثدييات. فهو يعتبر مركباً كيميائياً عضوياً (أو مجموعة من المركبات ذات الصلة) ويسمى فيتامين من الناحية العلمية فقط عند عدم استطاعة توليفها بكميات كافية من قبل الكائن حي، وبهذه الحالة يجب الحصول عليها من النظام الغذائي.

المصادر المنتجة لفيتامين دال,

الشمس هي المصدر الآمن لفيتامين D وهي تعطي الجسم أكثر من حاجته من الأشعة فوق البنفسجية (Ultraviolet) اللازمة لإنتاج فيتامين D، وقال الأطباء ان الفترة الواقعة بين العاشرة صباحا والثالثة بعد الظهر هي أفضل فترة لتعرض الجسم لأشعة الشمس حيث تكون الأشعة متعامدة على الأرض.
وفي البلاد المشمسة لا يتعرض السكان عادة لنقص في فيتامين د، حيث يتكون هذا الفيتامين بواسطة الأشعة الشمسية في الجلد والبشرة ويتوزع على الجسم. هذا ولا يحتاج المرء تعريض نفسه لاشعة الشمس أكثر من اللازم لتوليد هذا الفيتامين بل يكفي التصرف المعتاد في بلاد مثل البلاد العربية.

المواد الغذائية التي تحتوي على فيتامين د,

لحم البقر، والكبدة، والبيض، والجبن، والخبز، وعصير البرتقال، والحليب المدعم، والأسماك، مثل: السلمون والسردين، والمنتجات السمكية، مثل: زيت كبد السمك، وينصح الأطباء بتناول حوالي 2000 إلى 5000 وحدة دولية بشكل يوميٍ. الأدوية والمكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على الفيتامين، تحت إشراف طبي؛ لتجنّب حدوث أي تداخلات مع أدوية أخرى.

أفضل اطعمة لفيتامين دال,

تعتبر الأسماك الزيتية من أفضل أنواع الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (د)،

وايضا تشمل الأسماك الزيتية، السلمون والرنجة والسردين والتونة وغيرها الكثير.

و يمكن أن توفر الرنجة الطازجة ما يصل إلى 5 ملغ من فيتامين (د)، في حصة واحدة 100 غرام. وهذا هو نصف كمية فيتامين (د) اليومية التي توصي بها NHS خلال فصل الشتاء.

هذا ويوجد معظم البروتين في بياض البيض، لكن صفار البيض يحتوي على كمية كبيرة من فيتامين (د).

ويحتوي صفار بيضة واحدة على ما يقرب من 1 ملغ من فيتامين (د).

أعراض نقص فيتامين D,

  1. _جفاف الجلد، وظهور مشاكل في البشرة، مثل: حبّ الشباب، وظهور التجاعيد، والخطوط الرفيعة في الوجه.
  2. _اضطراب أداء الغدّة الدرقيّة.
  3. _التشنّج، وانقباض الأوعية الدمويّة، وارتفاع ضغط الدم.
  4. _الإصابة بالصداع، والشقيقة. الإصابة بالاضطرابات النفسيّة والعصبيّة، مثل: الاكتئاب، والقلق، واليأس، والأرق، والفصام في الحالات الشديدة.
  5. _الإصابة بأمراض العظام، مثل: الكساح، ولين وترقق العظام، والإصابة بالكسور. تدنّي المستوى المعرفي والقدرة على التركيز.
  6. _ضعف العضلات. آلام مزمنة في أسفل الظهر، وبشكل خاصّ عند النساء.
  7. _ضعف الشعر، وزيادة كميّة الشعر المتساقط. التهاب المفاصل، وألم في الركب. تشوّه العظام، واضطراب نموّ الأطفال. البدانة.
  8. _التعب والإجهاد والضعف العام.

أسباب نقص فيتامين د,

استخدام كريمات الوقاية من أشعة الشمس بدرجة حماية عالية، تمنع الجسم من امتصاص كميات كافية من أشعة الشمس. التقدّم في العمر، حيث تقلّ كفاءة الجلد على امتصاص الأشعة المفيدة. سوء التغذية، وعدم تناول المأكولات البحريّة.

فوائد فيتامين د,

يسهّل عمليّة امتصاص الكالسيوم في العظام وربط الفسفور، وبالتالي يحسّن صحّة العظام، والجهاز العضليّ الهيكليّ وايضا يحسّن المزاج، وينبّه الناقلات العصبيّة للمحافظة على التوازن العاطفيّ، ويعزّز القدرة على التركيز. ويساعد على صحّة الشعر والبشرة. يقلل خطر الإصابة بالتصلّب المتعدّد  يقلّل تأثير بعض الأمراض المزمنة، مثل: السكري، وضغط الدم، وسرطان الثدي، وسرطان القولون، وأمراض القلب. يحسّن صحّة الأسنان ويقويها. ينظّم وينشّط نموّ الخلايا في الجسم. يحمي الدماغ من تأثير السموم الكيماويّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *