معلومات طبية

ما هي عملية القلب المفتوج شرح مفصل

ان عملية القلب المفتوح هي عملية هدفها إصلاح خطأ أو تلف في القلب، وتحتاج إلى فتح الصدر والوصول إلى عضلة القلب لإجراء الجراحة لها، وهي إحدى العمليات الخطيرة التي يقوم بها الإنسان حيث تتطلب في بعض الحالات إيقاف عضلة القلب ووصل الجسم مع جهاز بديل له ريثما تتم الجراحة للقلب، وقد تكون العملية لاستبدال صمام أو فتح شريان ضيق مثلًا، وجميع أنواع عمليات القلب المفتوح بحاجة لمختص متمرس بها كي لا تتعرض حياة المريض للخطر.

أنواع عمليات القلب المفتوح
لجميع أنواع عمليات القلب المفتوح نمط معين يتطلب فتح الصدر للوصول للقلب وإجراء الجراحة له، ولكنها تختلف في المرحلة النهائية أي الهدف من الوصول للقلب، ومن أنواعها:

عمليات على القلب: وهو النوع الذي يتطلب إيقاف عضلة القلب النابضة ووصل الجسم إلى جهاز بديل عنها يهتم بتدفق الدم في الجسم وبعملية التنفس، وهذا يجعل العملية الجراحية للعضلة أسهل على الجراح منها لو كان القلب ينبض.
عمليات القلب النابض: هي النوع الذي لا يحتاج إلى جهاز خارجي بديل عن القلب أو الرئة، وإنما تتم العملية الجراحية بينما عضلة القلب تعمل.
في بعض الأحيان يمكن إجراء بعض العمليات دون الحاجة إلى فتح الصدر للوصول للقلب.

الوقت المناسب لحاجت المريض لعملية القلب المفتوح,
ان الكثير من الأسباب تدفع الأطباء للقيام بعمليات القلب المفتوح، من أشهر هذه الأسباب الحاجة إلى تطعيم الشريان التاجي للمصابين بأمراض القلب التاجية، والتي تحدث عندما تصبح الأوعية الدموية المسؤولة عن نقل الدم والأوكسجين للقلب ضيقة وتقوم بالمهمة بصعوبة، عندها يسمى المرض “تصلب الشرايين”.

ويحدث تصلب الشرايين عندما تتصلب المادة الدهنية في جدران الشرايين التاجية والذي يؤدي إلى تضيق هذه الشرايين وبالتالي صعوبة مرور الدم فيها، وهذا بدوره يسبب نقص وصول الدم إلى القلب وتحدث الأزمة القلبية.

يوجد عدة حالات أخرى لعمليات القلب المفتوح منها:

إصلاح أو استبدال صمّامات القلب المسؤولة عن نقل الدم للقلب.
إصلاح أي تلف أو خلل يصيب القلب.
زرع أجهزة طبية مساعدة للقلب ليقوم بعمله بالشكل الطبيعي.
عمليات التبرع بالقلب وزراعة قلب جديد.

ماهي مخاطر عملية القلب المفتوح,
تنطوي العمليات الجراحية لعضلة القلب على مخاطر كثيرة على الرغم من أن نتائجها تكون ممتازة ومن هذه المخاطر:

1_النزيف.
2_الالتهابات كالحمى والتورم أو العدوى.
3_ردود الفعل التي يبديها الجسم على الأدوية المخدرة أو التي يأخذها المريض أثناء الجراحة.
4_عدم انتظام ضربات القلب.
5_أضرار قد تصيب أنسجة القلب أو الرئتين أو الكبد أو الكلى.
6_السكتة الدماغية والتي قد تسبب أضرارًا قصيرة المدى أو دائمة.
7_خطر الموت حيث تهدد هذه الأنواع من الجراحة حياة الكثير من المرضى.
هذا وقد يحدث فقدان الذاكرة ومشاكل مختلفة في التركيز والتفكير لبعض الأشخاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *