لغات

ما هي اصعب اللغات بالعالم

ان اللغة هي نسق على من الإشارات والرموز، تشكل أداة من أدوات المعرفة، وتعتبر اللغة أهم وسائل التفاهم والاحتكاك بين أفراد المجتمع في جميع ميادين الحياة. وبدون اللغة يتعذر نشاط الناس المعرفي. ترتبط اللغة بالتفكير ارتباطًا وثيقًا؛ فأفكار الإنسان تصاغ دومًا في قالب لغوي، حتى في حال تفكيره الباطني. ومن خلال اللغة تحصل الفكرة فقط على وجودها الواقعي. كما ترمز اللغة إلى الأشياء المنعكسة فيها، فاللغة هي القدرة على اكتساب واستخدام نظام معقد للتواصل وخاصة قدرة الإنسان على القيام بذلك، واللغة هي أحد الأمثلة المحددة من هذا النظام، وتسمى الدراسة العلمية للغة بعلم اللغويات.

وفيما يلي اليكم اصعب اللغات بالعالم,

اللغة البولندية,

التي تُسمّى باللغة الغاضبة؛ فإنّها تمزج بين حرفي “cz” وهذين الحرفين الثقيلين الموترين لا يمكن جمعهما باللفظ معًا إلّا بصعوبةٍ، وخاصة إذا تلاهما حرف “s” الصافر جدًا، ومن هنا أتت سمعتها كلغة غاضبة، وهي لغة من الاستحالة أن يتعلّمها أحد كلغة ثانية بالإضافة للغته، فبالنسبة للمتحدثين بالإنكليزية؛ فإنّهم يتحدّثون بحالة واحدة، أمّا البولنديين فلهم سبع حالات تتأثر بالجنسين، وكذلك بالنسبة للقواعد النحوية؛ التي تصل إلى سبعة، أمّا بالنسبة للأعداد فهي تأخذ سبع عشرة شكلًا.

اللغة الأستروزونية,

عند الكلام عن أصعب لغات العالم، تجدر الإشارة إلى اللغة الأستروزونية، حيث إنّ كلمة “أستروزونية” تعني الجزيرة، ومن هنا يكمن السرّ في تسمية هذه اللغة، إذ إنّها تنتشر كثيرًا في جزر جنوب شرق آسيا، وفي المحيط الهادي، وبأعداد ضئيلة في آسيا، ويبلغ عدد المتحدثين بها نحو ٣٨٩ مليون شخص، فهي تضاهي اللغة الهندية والأوروبية والنيجيرية، ومع تعدد هذه اللغة وسعتها فإنه لا يتحدث بها إلّا القليل من الناس.

اللغة الكورية,

وتُسمّى اللغة المعزولة؛ مما يشي بالغموض الذي يحتوي هذه اللغة، وصعوبة مفرداتها، وعدم ألفتها، وبالنسبة لكتابتها فإنّ هناك نظام يُسمّى “الهانجول” الذي يجمع الأبجدية في الكتابة إضافةً إلى المقاطع، وفيها المستويات الصوتية السبع التي تتحكم أيضًا بنهايات الكلام، والتي يتحكم متكلمها في نهايات كلامه؛ ليُعبّر كلّ مستوى عن شيء يريده المتكلم، ويميزه عن المستوى الآخر.

اللغة اليابانية,

إنّ اللغة اليابانية تُعدّ من أصعب لغات العالم؛ وذلك لأنّها بالنسبة للناحية النحوية فإنّها تحتوي على اليابانو أو اليابانو-رايوكايان- وهذا مالا توجد مفرداته في أيّ من اللغات، والقليل من الكلمات المتفرقة، أمّا بالنسبة للأبجدية فإنّها تحتوي على نوعين من الكتابة المقطعية، ويوجد في أبجديتها أحرف من اللغة الصينية؛ مما يزيدها صعوبةً وتعقيدًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *