مصطلحات اسلامية

ما هو سبب قسوة القلب التي تعني عدم الشعور بالرحمة

بسم الله الرحمن الرحيم: أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ [الحديد:16]

هناك أسباب متعددة نذكر بعض منها :

 ـ أمتلأ البطن بالأكل والشرب : – قال رسول الله صلى الله عليه وآله : لا تميتوا القلوب بكثرة الطعام والشراب ، فإن القلوب تموت كالزرع إذا كثير عليه الماء . قال أمير المؤمنين عليه السلام : إياكم والبطنة فإنها مقساة للقلب ، مكسلة عن الصلاة ، مفسدة للجسد .

 ـ الغفلة عن ذكر الله والموت : – قال الإمام الباقر عليه السلام لجابر الجعفي : إياك والغفلة ففيها تكون قساوة القلب .

 ـ الاصرار على الذنب : ـ قال امير المؤمنين عليه السلام : ما قست القلوب الا لكثرة الذنوب .

 ـ خمسة أمور : – عن النبي صلى الله عليه وآله : خمس تقسي القلب قيل :
وما هي يا رسول الله ؟ قال : ترادف الذنب على الذنب ، ومجاراة الأحمق ، وكثرة مناقشة النساء ، وطول ملازمة المنزل على سبيل الانفراد والوحدة ، والجلوس مع الموتى .
قيل : وما الموتى ؟ قال : كل عبد مترف فهو ميت وكل من لا يعمل لآخرته ، فهو ميت .

 ـ الاستماع للهو والصيد من دون حاجة واتيان باب الملوك : ـ وفي وصية النبي – صلى الله عليه وآله – لعلي عليه السلام : ثلاثة يقسين القلب : استماع اللهو ، وطلب الصيد ، وإتيان باب السلطان .
.
ـ حب النوم والاكل والراحة : ـ قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ثلاث تورث قساوة القلب حب النوم ، وحب الاكل ، وحب الراحة .

 ـ عقوبة من الله تعالى : ـ قال الامام الباقر عليه السلام : ما ضرب العبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب

ما هو علاج القسوة للعلاج توجد عدّة أمور.

ـ ومن أهم علاج هو ترك مسببات القسوة المتقدمة

ـ ان كثرة ذكر الموت وزيارة القبور : – عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام، قال : قلت له : يا بن رسول الله خوفني فإن قلبي قسى فقال : يا أبا محمد استعد للحياة الطويلة ، فإن جبرئيل جاء إلى النبي صلى الله عليه وآله وهو قاطب (أي عابس) وقد كان قبل ذلك يجيء وهو مبتسم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله : يا جبرئيل جئتني اليوم قاطبا ً، فقال : يا محمد ، قد وضعت منافخ النار ، فقال وما منافخ النار يا جبرئيل ؟ فقال : يا محمد ، إن الله عز وجل أمر بالنار فنفخ عليها ألف عام حتى ابيضت ، ثم نفخ عليها ألف عام حتى احمرت ، ثم نفخ عليها ألف عام حتى اسودت فهي سوداء مظلمة ، لو أن قطرة من الضريع قطرت في شراب أهل الدنيا ، لمات أهلها من نتنها .
ولو أن حلقة واحدة من السلسلة التي طولها سبعون ذراعاً ، وضعت على الدنيا ، لذابت الدنيا من حرها .
ولو أن سربالاً من سرابيل أهل النار علق بين السماء والأرض ، لمات أهل الدنيا من ريحه.
قال : فبكى رسول الله صلى الله عليه وآله وبكى جبرئيل ، فبعث الله إليهما ملكاً فقال لهما : إن ربكما يقرئكما السلام ويقول : قد أمنتكما أن تذنبا ذنباً أعذبكما عليه . فقال أبو عبدالله عليه السلام : فما رأى رسول الله صلى الله عليه وآله جبرئيل مبتسماً بعد ذلك ، ثم قال : إن أهل النار يعظمون النار، وإن أهل الجنة يعظمون الجنة والنعيم ، وإن جهنم إذا دخلوها ، هووا فيها مسيرة سبعين عاماً ، فإذا بلغوا أعلاها قمعوا بمقامع الحديد ، وأعيدوا في دركها . فهذه حالهم ، وهو قول الله عز وجل : {كلما ارادوا ان يخرجوا منها من غم اعيدوا فيها وذوقوا عذاب الحريق} ثم نبدل جلودهم غير الجلود التي كانت عليهم .
قال أبو عبد الله عليه السلام : حسبك ؟ قلت : حسبي ، حسبي .

ـ المسح على رأس اليتيم : ـ قال رسول الله صلىالله عليه وآله : من أنكر منكم قساوة في قلبه ، فليدن يتيماً فيلاطفه ، وليمسح رأسه ؛ يلين قلبه .

ـ قراءة القرآن والاستماع اليه والتدبر فيه وذكر الله تعالى والدعاء

مظاهر قسوة القلب,قسوة القلب شعر,علاج قسوة القلب عند اهل البيت,قسوة القلب تويتر,علاج قسوة القلب والبعد عن الله,علاج قسوة القلب والتكاسل عن الطاعات,قسوة القلب فيس بوك,اللهم اني اعوذ بك من قسوة القلب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *