مصطلحات علمية

ما هو الاكتئاب

ان أسباب اضطرابات الاكتئاب مُعقدة وغير مفهومة وإلى حد الآن هي مفهومة بشكل جزئي فقط. توصل العلماء إلى اكتشاف تغيرات تطرأ على المواد الكيميائية في الدماغ، وعلى مستوى بعض الهرمونات في الجسم. إضافة إلى ذلك، وجدوا بعض الإثباتات التي تؤكد أن الأشخاص الذين يملكون جينات معينة يتعرضون للاكتئاب أكثر من غيرهم.

تعرف الاكتئاب,

ان الاكتئاب هو اضطراب مزاجي يعاني فيه الشخص من الشعور الدائم بالحزن والمشاعر السلبية وفقدان الاهتمام بالأنشطة التي يستمتع فيها الشخص عادةً. ويسمى أيضًا اضطراب اكتئابي رئيسي أو اكتئاب سريري، ويمكن أن يؤثر على أفكار الشخص وسلوكه ودوافعه.

وان الاكتئاب هو أيضا أحد أكثر الاضطرابات النفسية شيوعاً؛ حيت تقدر منظمة الصحة العالمية عدد المصابين بالاكتئاب حول العالم بقرابة 300 مليون شخص .. وبوجه عام، يصيب المرض النساء بشكل أكبر من الرجال. ويصنف ضمن الاضطرابات النفسية التي تتسم بخلل في المزاج. يتم التشخيص وفقًا للأعراض التي تؤثر بشكل رئيسي على المجال العاطفي: مثل الحزن دائم والرغبة في البكاء، والتهيج، وتعكر المزاج والقلق. قد يعانون أيضاً من فقدان الشهية أو الإفراط في الأكل. وانخفاض معدل التركيز وتذكر التفاصيل والتردّد والاضطراب، والشعور بعدم احترام الذات أو بالذنب أو باليأس، وفقدان الحماس والاهتمام بالعمل والحياة الاجتماعية وبنشاطات الترفيهية المعتادة. وأهم ما يميز الاكتئاب هو الانخفاض التدريجي -أو الحاد والمتسارع أحياناً- في المزاج والنفور من الأنشطة.

وقد لا تكون الكآبة بالضرورة اضطرابا نفسيا، بل رد فعل طبيعي لأحداث حياتية وبيئية محددة، مثل الإجهاد النفسي والاجتماعي، وسوء النظام الغذائي، والخمول البدني، والسمنة، والتدخين، وأمراض اللثة، ونقص فيتامين (د)،أو فقدان شخص عزيز، أو مشاعر سلبية معينة مستمدة من خيبة أمل عاطفية. كما يمكن أن يكون الاكتئاب من أعراض بعض الأمراض الجسدية أو أحد الآثار الجانبية لبعض الأدوية أصل الاكتئاب متعدد العوامل. قد تؤثر العوامل البيولوجية والجينية والنفسية الاجتماعية. فالتاريخ المرضي العائلي للإصابة بالمرض يزيد من احتمالات الخطر في بعض الحالات، قد يبدأ الشخص الذي يعاني منه في تعاطي الكحول أو المؤثرات العقلية الأخرى. ويمكن أن يؤدي الاكتئاب في أسوأ الأحوال إلى الانتحار، من الناحية الطبية، فإن الاكتئاب يعتبر مرض خطير يتطلب علاجًا وغالبًا ما يكون قاتلًا ولا يمكن أن يتأثر بقوة إرادة الشخص أو الانضباط الذاتي. إنه السبب الرئيسي في الانتحار الذي يمثل ثاني سبب رئيسي للوفيات بين الفئة العمرية 15-29 عاماً.

هذا وتشمل علاجات الاكتئاب العلاج النفسي، ومضادات الاكتئاب، وفي الحالة الشديدة التي لا تنفع معها العلاجات الأخرى يُستخدم العلاج التحفيزي للدماغ ، وكذلك العلاج بالصدمات الكهربائية الذي يعتبر علاجا فعلًا وسريعًا للاكتئاب.

الأعراض الرئيسية للاكتئاب,

المزاج المكتئب والتفكير السلبي: يتميز الاكتئاب بتقلبات مزاجية شديدة، وفي حالة الاكتئاب الشديد، الشعور بعدم الإحساس أو الشعور بالفراغ الداخلي المستمر.
فقدان الاهتمام وانعدام اللذة: فقدان القدرة على الفرح أو الحزن؛ فقدان الرنين العاطفي، أي أن مزاج المريض لا يمكن تفتيحه بالتشجيع
انعدام الإرادة وزيادة التعب: من بين الأعراض النموذجية الأخرى انخفاض الحافز. في حالة حدوث حالة اكتئاب حادة، من الممكن أن يصل الشخص إلى عدم القيام حتى بالأنشطة الروتينية المعتادة، مثل القيام بأبسط المهام مثل النظافة الشخصية أو التسوق أو الغسيل.

ومن المسببات الاخرى للاكتئاب هي:

  • صعوبة التفكير والتركيز واتخاذ القرارات وتذكر الأشياء,
  • انخفاض احترام الذات والثقة بالنفس والشعور بالذنب والنقص,
  • النظر للحياة والمستقبل بطريقة سلبية ومتشائمة: وذلك يتجلى في المخاوف المبالغ فيها حول المستقبل، والشعور باليأس، والعجز.
  • الأفكار الانتحارية والرغبة بالموت: غالباً ما يعاني الأشخاص المتأثرين بشدة من
  • تعكر المزاج بشكل كبير والتعب وفقدان الاهتمام بالأشياء من حولهم، وقد يرَ بعض المكتئيبين أنه لا جدوى من الحياة. وغالبًا ما تؤدي هذه الحالة المؤلمة إلى الانتحار.
  • اضطرابات النوم,
  • فقدان الشهية,
  • الصداع والتعب لأقل مجهود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *