اسلاميات

ماهي سنن الفطرة

سنن الفطرة
اهتمّ الدين الإسلامي بالإنسان، فقد خلقنا الله سبحانه وتعالى
وصوّرنا على أحسن صورة، وقد حثّنا على الاهتمام بمظهرنا والعناية به
حيث تشمل هذه العناية الاهتمام بالشكل الخارجي والنّظافة الشخصيّة
من الداخل والخارج لتَحقيق الطهارة والابتعاد عن المنجسات
ليعيش الإنسان على فطرة الله تعالى والخصال التي تجعل منه شخصاً أفضل
وسنوضّح لكم في هذا المقال ما هي سنن الفطرة في الدين الإسلامي
حلق شعر العانة..الاستحداد
وذلك من خلال التخلص من الشعر
الذي ينمو على الفرج والمناطق
المحيطة له للرجال والنساء على حد سواء
سواء كان ذلك بالحلق أو النتف وغيرها من الطرق الأخرى
الاستنجاء بالماء
ويعني انتقاص الماء، وهي عملية تغسيل الفرج من بعد القيام بقضاء الحاجة
وذلك أطهر وأنظف للإنسان، ويقلل من فرص الإصابة بالأمراض
والالتهابات المختلفة الناتجة من الفطريات أو البكتيريا والكائنات الطفيلية الأخرى
ختان الذكور
هو العملية التي تتم فيها إزالة قطعة الجلد الموجودة فوق الحشفة عند الذكور
وهو أمر واجب القيام به للحفاظ على الطهارة والتخلص من النجاسة
وذلك لأنّ عدم إزالة هذه الجلدة من شأنه حصر البول في تلك المنطقة
وبالتالي التعرّض للالتهاب والحرقة
تهذيب الشارب
حيث إنّه يجب العناية بالمظهر العام للشوارب لدى الرجال
وذلك من خلال قص الشعيرات الصغيرة
التي تزيد في المنطقة العلوية للشفة
إطلاق اللحية
فوجود اللحية للشباب لا يعتبر فقط سنة
للطهارة وإنما يُشكّل علامةً جمالية لهم
فقد ورد عن أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها، بأنها
كانت تقول “سبحان من زين وجوه الرجال باللحى
استخدام السواك
وهو عبارة عن عود خشبي يستخرج من شجرة الآراك
حيث كان يتم استخدامه في الجاهلية للعناية بصحة ونظافة الفم والأسنان
ومن بعد انتشار الإسلام حثّ رسول الله صلى الله عليه وسلم على استخدامه
تقليم الأظافر
وهي من أهم السنن التي شجع عليها الإسلام
حيث إنّ إطالة الأظافر من شأنها زيادة فرص تجمع الأوساخ
والجراثيم وراءها وبالتالي التعرض للأمراض المختلفة
التخلص من شعر الإبطين
يعتبر الإبطان من أكثر المناطق التي تتسبب بصدور
رائحة العرق من الإنسان، وقد يزداد الوضع
سوءاً إذا كان هناك شعر ينمو في تلك المنطقة
لذلك فقد حثّ الإسلام الرجال
والنساء على حدٍ سواء بحلق هذا الشعر
أو نتفه للحرص على النظافة الشخصية
الاستنشاق
هي عملية شطف الأنف من الداخل بالماء
وهي من إحدى الخطوات
التي يتم اتّباعها للوضوء عند أداء الصلوات
وتكون عن طريق وضع الماء عند فتحتي الأنف
وأخذ شهيق بسيط إلى الداخل
المضمضة
وهي غسل الفم والأسنان
من خلال حبس كميّةٍ مناسبة من الماء في
الفم وغرغرتها ما بين الجهة اليمنى واليسرى
، ومن ثم التخلص من الماء، وهي أيضاً من الخطوات المتبعة للوضوء
غسل أطراف الأصابع والمفاصل أو العقد فيها
الابتعاد عن إزالة الشيب والتخلّص منه من خلال نتفه
ولكن في المقابل الحرص على إخفائه من خلال تطبيق الحناء
وذلك للحصول على مظهر أكثر جمالاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *