منوعات اجتماعية

كيف نتعامل مع المشاكل والازمات

إن المشكلة حين ندون تفاصيلها تكون قد حصلنا على نصف حلها ..كثير منا يصادف في حياته مشاكل ومصائب , فـ جميع الاشخاص لهم طريقة في مواجهتها لكن طريقه حل المشاكل تعتمد على قواعد واساسيات معينة.

إدارة الأزمات (بالإنجليزية: Crisis Management)

تمثل الأزمة نقطة تحول جوهر ينطوي على درجة من الغموض وعدم التأكد والمخاطرة؛
تتطلب قرارات مصيرية لمواجهتها أو لحسمها؛
تسبب حالة عالية من التوتر العصبي والتشتت الذهني وذلك لانطوائها على عنصر المفاجآت؛
تهدد القيم العليا أو الأهداف الرئيسه للمنظمة؛
تتسم أحداثها بالسرعة والديناميكية والتعقيد والتداخل، وقد يفقد أحد أطراف الأزمة أو بعضهم السيطرة على مجرياتها؛
تتطلب الأزمة معالجة خاصة، وإمكانيات ضخمة.

, من منا لم تضق به السبل والمخرج دائما يكون ب اذنه سبحانه وتعالى فـ تنفرج جميع الكُرب ويزول الهم ويثبت الاجر للصابرين المحتسبين طبيعة الحياة : اقتضت حكمه رب العالمين ان تكون حياه البشر على الارض مزيجا من السعاده والشقاءوالفرح والحزن , ومن المستحيل ان ترى لذه غير مخالطه بـ الالم او صحه لايكدرها تعب , او سرور دائمقال الله تعالى : {إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا }لـ نتامل في هذه الاسئله : – هل طريق الحياه جميل ,

بلا اشواك او منُغصات ؟- هل يوجد انسان في الدنيا يعيش حياته بدون مشاكل ؟- هل المشكله هي نهايه الحياه , اما ان تُحل وإما نهايه الحياه ؟ وهل يوجد مشكله لا حل لها ؟- ماهي الاسباب التي تجعلنا نقع في المشاكل ؟ هل الجهل ؟

ام الاخرون ؟ ماهي المشكله ؟هي شعور او احساس بـ وجود صعوبه لابد من تخطيها او عقبه لابد من تجاوزها لـ تحقيق هدف معين .من الطبيعي اننا لسنا اول من ابُتلي بـ المشاكل صعبه كانت او بسيطه , ولولا المشاكل لـ كانت الحياه غيره الحياهولا شكّ أنّ أيّة مشكلة مهما بلغت من الصعوبة والتعقيد لا بدّ وأن نعثر لها على حلّ إن كنّا جادين في حلّها وباطمئنان نقول أنّ لا مشكلة بدون حل , فـ اي مشكله قد تواجهها يوجد عشرات الحلول ..التفكير بالمشكلة يمرّ بأربع مراحل حتّى يتمكّن الانسان من حلها :

1- مرحلة الاعتراف بـ المشكله وفهمها , فـ هناك بعض الناس لايريد ان يعترف ان هناك مشكله ولا يحاول ان يتفهم مشكلته وبذلك يصعب عليه علاجها .

2- مرحله البحث عن الافكار والفرضيات , اي انّ الانسان يضع احتمالات كثيره للحل ..

3- مرحلهّ اتخاذ القرار بـ الفرضيه المناسبه , اي انه يرجّح احدى الفرضيات على انها قادره على حل مشكلته فـ يعتمدها ..يجب على الانسان [ تحديد المشكله ] ومعرفه الاسباب والبحث عن حلول .. تاكد بـ ان المشاكل التي تعترضك قد اعترضت آخرين , ولكن قد تختلف طريقه التعامل معها من شخص الى شخصلكن بعضهم يواجه المشكله ويبدا بـ الحل وبعضهم يهرب من الواقع ,

فـ الواقعيه تعني ان تواجه المشكله ..عمليه حل المشكله تتم على خمس مراحل :

أولاً : تمييز المشكلة وتحليلها

ثانياً : تحليل المشكلة ث

ثالثا:وضع حلول ممكنة

رابعاً : تقييم الحلول

خامساً : تنفيذ الحل الذي اخترته ذكر الدكتور خالد منيف كلام جميل في حل المشاكل وقال : كثير من الناس يأسر نفسه بقيد ( إما كذا أو كذا ) ولا وجود للمناطق الرمادية في حياتهإن إستراتيجية لعبة البدائل تفتح أمامك الاختيارات وتسهل لك الأمور.

كيفية التعامل مع الازمات,ادارة الازمات pdf,انواع الازمات,مراحل ادارة الازمات,كيفية ادارة الازمات في العمل,امثلة على ادارة الازمات,مفهوم ادارة الازمات,بحث عن ادارة الازمات

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *