الحياة الزوجية

كيف تعرف الزوجة ان زوجها يحبها

ان الحب أحياناً يعبر عن الفضائل الإنسانية التي تتمثل بالتعامل الحسن ومشاعر الإيثار والغيرية والعمل على سعادة الآخرين وتحقيق الخير العام للجميع فمن احب بصدق فقد احب كل الناس,وخاصة الحب بين الزوج والزوجة,

كيف أعرف أن زوجي يحبني,

  1. _معاملتها جيداً والافتخار بها أمام الناس وعدم إحراجها.
  2. _احترام عائلة زوجته وأصدقائها ولا يمنعها من التواصل معهم.
  3. _تلبية الزوج لاحتياجات زوجته ورغباتها مهما كانت بسيطة.
  4. _احترام الزوج لزوجته وتقديره لكيانها وإشعارها بأهمية وجودها في حياته.
  5. _طلب رأيها ومشاورتها عند اتخاذ القرارات المهمة المتعلقة بحياتهما، وتجنب تهميشها.
  6. _التحدث مع الزوجة عن تفاصيل يومه وحياته.
  7. _تذكّر الزوج التواريخ والمناسبات المهمة، مثل أعياد الميلاد، وذكرى الزواج، والاحتفال مع الزوجة وتقديم الهدايا لها.
  8. _الاستمتاع في قضاء الوقت معها ويحب تواجده بالقرب منها.
  9. _الرغبة دائماً في التعرف عليها وعلى تفاصيل حياتها وطريقة تفكيرها.
  10. _السعي إلى إدخال السعادة إلى قلبها، وتجنب الأمور التي تُشعرها بالغضب.
  11. _دعمها ومساندتها والإيمان بقدراتها والوقوف بجانبها مهما كانت الظروف التي تمر بها.
  12. _الإخلاص لها فلا ينظر لإمرأة أخرى غيرها وأن يراها الأجمل في عينيه.
  13. _الاعتراف بأخطائه، وعدم إنكارها أو إلقاء اللوم على الزوجة، فيعتذر عما بدر منه، ويعمل على محاولة تصحيح هذه الأخطاء.
  14. _حماية الزوجة من أيّ أذىً قد تتعرض له سواء أكان أذىً جسدياً أو عاطفياً.
  15. _الإيمان بأنّ العلاقة بين الزوجين علاقة مساواة فلا ينظر إلى زوجته نظرةً دونية أو يعتبرها أقل درجة منه، ويرى أنه لا فرق بينه وبين زوجته في الحقوق والواجبات.
  16. _النظر إليها بأنها جميلة في جميع الأوقات حتى وإن كانت في أسوأ حالاتها.
  17. _إيجاد حلولٍ عند الوقوع في مشكلة ما وعدم تجاهلها، بل العمل على إيجاد حلولٍ لها بالنقاش والحوار مع الزوجة، وعدم ترك مجالٍ لعلاقتهما بأن تتأثر بهذه المشاكل.
  18. _الاستمتاع لحديثها والإنصات لما تقوله جيداً وتذكر كلامها.

نصائح لحب الزوج لزوجته,

  • مفاجئته بهدية يحبها أو الخروج في موعدٍ غرامي معاً.
  • الاهتمام بالمظهر الخارجي عن طريق المحافظة على النظافة الشخصية وارتداء الملابس الأنيقة، والمحافظة على القوام المتناسق بممارسة الرياضة واتباع نظامٍ غذائيٍ صحي.
  • إرسال رسالة نصية للزوج عندما يكون في العمل أو خارج المنزل فيها كلمات حب واشتياق؛ فيعلم الزوج بمدى حب زوجته له وأنها تفكر به دائماً وتفتقده فتزداد المحبة بينهما.
  • مدح مظهره وأناقته، فالرجل يحب سماع عبارات الإطراء والثناء من قِبل زوجته فهذه العبارات تزيد من ثقته بنفسه.
  • عدم الاعتماد على الزوج بشكلٍ كلي وخصوصاً من الناحية العاطفية؛ حتى لا يقع الزوج تحت ضغط شديد نتيجة شعوره بأنّه مطالب دائماً بتلبية رغبات الزوجة، وبالتالي إحساسه بالتقصير ناحيتها، لذا يجب على الزوجة أن تعتمد على نفسها في بعض الأمور بأن يكون لها حياة خاصة بها بعيداً عن زوجها كأن تقضي الوقت مع أصدقائها وتمارس هواياتها المفضلة.
  • مشاركة الزوج الأنشطة والهوايات التي يحبها؛ مما يعمل على تقريب الزوجة منه وقضاء الكثير من الوقت معاً.
  • ثقة المرأة بنفسها؛ فالمرأة الواثقة من نفسها تجذب الرجل وتستحوذ على انتباهه، كما أنّ عدم الثقة بالنفس وضعف الشخصية من أكثر ما يُبغضه الرجل لدى المرأة، وبالتالي يجب على الزوجة أن تركز على صفاتها الجيدة بحيث تعمل على تنميتها وتطويرها، والابتعاد عن التركيز على السلبيات، بالإضافة إلى التحدث بثقة في حضور زوجها أو أمام الناس وإثبات وجودها.
  • الابتسامة مفتاحٌ لدخول القلب؛ فهي تترك شعوراً طيباً ومحبباً لدى الزوج، لذلك على الزوجة أن تحافظ على ابتسامتها وحس الفكاهة عند تواجدها مع زوجها، وأن لا تخجل من التعبير عن سعادتها بكل عفويةٍ وتلقائية.
  • إشعار الزوج بمدى أهميته عن طريق سؤاله عن يومه وكيف قضاه، ومحاولة التعرف على تفاصيل حياته والتجارب التي مر بها.
  • عدم الإكثار من الطلبات وتحميل الزوج فوق طاقته وقدراته المادية.
  • إعطاء الزوج مساحة من الحرية خاصة به يتحرك فيها كيفما شاء؛ كأن يقضي الوقت مع أصدقائه أو بممارسة هواياته المفضلة.
  • عدم التركيز على أخطاء الزوج وسلبياته.
  • تقدير المجهود الذي يبذله الزوج من أجل إسعاد عائلته وزوجته حتى وإن كانت أمور بسيطة وشكره عليها.
  • احترام الزوج ومعاملته بشكل جيد ومجاملته خصوصاً أمام الآخرين.
  • الإيمان بالزوج وبقدراته ومهاراته وتقديم الدعم والمساندة له بشكلٍ متواصل لتنمية هذه المهارات.
  • تقبّل الزوج كما هو بإيجابياته وسلبياته وعدم الضغط عليه للتغيير من نفسه.

مميزات الحب,

ان الحب هو أساس الحياة، ولا يمكن أن تستمر المجتمعات البشرية بدون هذا المحرك، لأنها ببساطةٍ سوف تتحول إلى غابةٍ تحكمها المصلحة، والفائدة، وهذا ما يناقض الطبيعة، والمنطق الرباني.

وتؤكد نظريات علم النفس على مدى أهمية الحب في حياة الإنسان وأنه احتياج إنسانى لاغنى عنه، فهو السبيل للوصول لحالة من التوازن النفسى، فالحب يكون بمثابة الدرع الواقى من متاعب الإنسان النفسية المتمثلة في دائرة القلق والضياع والاكتئاب، وقد وضع عالم النفس الشهير “ماسلو” ما يسمى بهرم بناء الشخصية، حيث أكد على أهمية تلبية احتياجات الإنسان الأولية من طعام وشراب، قبل أن نصعد إلى درجة أعلى وهى تلبية احتياجاته العاطفية ورغباته في تأكيد ذاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *