الحب والزواج

كيف تجعل اي شخص يحبك

يشير الحبّ إلى حالة عاطفية تجاه الجمادات أو الحيوانات أو الأشخاص، يشعر فيها الإنسان إلى الحاجة بالتواجد من قرب هذه الكائنات وممارسة الأنشطة معهم، ويستاء في حال الفقد لهم. تأتي حاجة الحب في هرم ماسلو في المرحلة الثالثة، بعد تحقيق الحاجات الفسيولوجية والأمان، ولذلك ليس من الممكن تحقيق الشعور بالحبّ بشكل صحي تجاه أيّ شيء أو أيّ كائن إلّا عندما يتم تحقيق هاتين الحاجتين الأساسيتين،

عدم التصنع ,

من أبغض الأشياء التي من الممكن أن يفعلها الإنسان أن يحاول تصنع شخصيةً غير شخصيته الحقيقية، من خلال سلوك غير مناسب للشخص فعلًا، إذ إنّه غالبًا ما يكون ذلك الشخص مكشوف وكذلك لا يحبه الآخرون، وحتى وإن حصل الحب تجاه أشخاص معينين فبالنهاية سوف تظهر الشخصية الحقيقة وتظهر معها المشاكل.

الثقة بالنفس ,

فمن غير ثقة الإنسان بنفسه سوف يكون مترددًا دائمًا، ولن يقوى على فعل أيّ خطوة جريئة أو محسوبة لصالح حياته الشخصية، وبالتالي لن يرى الآخرين شيئًا مميزًا فيه، وإن كانت شخصيته تحوي الكثير من الميزات، ولذلك يجب العمل بجد على تطوير الذات والمهارات العملية لكي يستطيع الآخرين أن يحبوك.

تقديم طلب المساعدة,

فمن خلال هذا السلوك يظهر اهتمام الشخص وجانبه الجيد، ومن خلال طلب المساعدة تظهر الثقة للطرف الآخر أيضًا مما يجعل الأشخاص يرتاحون في الكلام مع بعضهم البعض وتتحطم جدران الرسميات بينهما، وذلك من الممكن أن يؤدي إلى اهتمام الشخص المقابل وبالتالي إيجاد بعض المشاعر.

إظهار الاهتمام المعتدل,

يمكن أن يكون الاهتمام بالسؤال عن حال الشخص أو إهدائه بعض الهدايا بين الحين والآخر، ويمكن أيضًا قول بعض العبارات الجميلة له، ولكن من غير المبالغة في جميع ما ذكر من هذه السلوكيات، إذ يمكن أن يؤدي ذلك السلوك إلى تنفير الشخص المقابل وليس إمالة المشاعر لجانبه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *