افلام كرتون

قصة السنافر

السنافر هي شخصيات خيالية صغيرة الحجم، زرقاء اللون، وتعيش في الغابة، ابتكرها الرسام البلجيكي بيير كوليفورد (Pierre Culliford) , أُلفت حول السنافر الكثير من أفلام الرسوم المتحركة لتعرض في التلفزيون.

تمثل عائلة السنافر الكثير من الشخصيات مختلفة الطباع، والسنافر كثر فهناك بابا سنفور وسنفور الحالم وسنفور القوي وسنفور المفكر (أبو نظارة) وسنفور الأكول وسنفور الغضبان وسنفور الكسول وسنفور الشاعر وسنفور الرسام وسنفور المازح وسنفور الموسيقي العازف وسنفور العبقري وسنفور المغرور وسنفور المزارع وسنفور المغامر وسنفور الطفل وسنفورة الجميلة.

للسنافر عدو كريه هو شرشبيل الشرير وقطه الأحمر المشاكس “هرهور” اللذان يعيشان في القلعة المهجورة. بهذه الشخصيات المحببة يتم عكس قيم مميزة للأطفال بصورة خاصة ولعموم المشاهدين من مختلف الأعمار والثقافات.

كان أول ظهور لهم في يوم 23 أكتوبر من عام 1958، ضمن قصة “جوهان (جون) وبيويت” (Johan & Peewit) في مجلة “لو جيرنال دي سبيرو” (Le Journal de Spirou) الفرنسية، وكان لهذ الظهور الأول الأثر الكبير على حياة مبتكر الشخصية الذي تحول من الفقر إلى الغنى، وبعد فترة قصيرة أصبحت قصص السنافر متداولة بين كل الناس، وحققت قفزة أخرى عندما قام مايكل ليجراند (Michel Legrand) بكتابة قصة الفلم “السنافر والمزمار السحري” الذي قدم ضمن نسق موسيقي القصة، ثم تلى بعد ذلك ظهور لقصص السنافر في هولندا عبر المغني هولندي الأصل فادر أبراهام (Vader Abraham)، ثم انتشرت قصص السنافر في جميع أنحاء العالم، وما تزال حتى اليوم محبوبة من جميع الناس.

شرشبيل هو ذلك المشعوذ الشرير , الذي يريد الإمساك بالسنافر , لكنه لا يستطيع الحصول على ما يريد منهم , ويحاول بكل الطرق , لكن دون جدوى، فهو يريد السنافر لحاجة ما إما أن يأكلها كغذاء سحري أو يستعملها في أشياء تفيده كتحويلها إلى ذهب, شخصيته شريرة لكنها ظريفة. وهو مسلسل رسوم متحركة أمريكي، أنتج سنة 1981 من قبل شركة هانا-باربيرا، , وبث في حوالي 256 حلقة، وحوى اجمالا 421 قصة، وكانت مدة عرض كل حلقة 22 دقيقة.

تمت دبلجة المسلسل للغات عدة بينها اللغة العربية من إنتاج لبناني وبثت تلك النسخة في الثمانينيات والتسعينيات في معظم القنوات التلفزيونية العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *