الحياة الزوجية

فوائد الزواج الصحية والدينية

روي عن رسول الله صل الله عليه وسلم اذ قال: الزواج في الإسلام يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة؛ فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحفظ للفرج، ومن لم يستطع؛ فعليه بالصوم، فإنه له وجاء رواه البخاري. وفيما يلي نقدم لكم اهم فوائد الزواج من حيث الدين والصحة على الجسم.

ان الذي يريد الزواج يجد العون من الله، فقد قال رسول الله  (ثلاثة حق على الله عونهم المجاهد في سبيل الله، والمكاتب الذي يريد الأداء والناكح الذي يريد العفاف)
الزواج طريق شرعي لإشباع الغريزة الجنسية، بصورة يرضاها الله ورسوله فقال : (حُبِّب إليَّ من دنياكم النساء والطيب وجُعلتْ قرَّة عيني في الصلاة)
طريق لكسب الحسنات. قال : (وفي بُضْع (كناية عن الجـ ماع) أحدكم صدقة قالوا: يا رسول الله، أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر قال: (أرأيتم، لو وضعها في حرام، أكان عليه وِزْر). قالوا: بلى. قال: (فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر)
وسيلة لاستمرار الحياة، وتعمير الأرض، فالأبناء الصالحون امتداد لعمل الزوجين بعد وفاتهما، فقال : (إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية، أو علم يُنْتفَع به، أو ولد صالح يدعو له)
سبيل للتعاون، فالزوجة تكفي زوجها تدبير أمور المنزل، وتهيئة أسباب المعيشة، والزوج يكفيها أعباء الكسب، وتدبير شئون الحياة
تقوية الصلات والمعارف من خلال المصاهرة، واتساع دائرة الأقارب، فلما غزا النبي محمد بني المصطلق في غزوة المريسيع، وأسر منهم خلقًا كثيرًا، تزوج السيدة جويرية بنت الحارث (رضي الله عنها) وكانت من بين الأسرى فأطلق الصحابة ما كان بأيديهم من الأسرى؛ إكرامًا للرسول وأصهاره، فكان زواجها أعظم بركة على قومها,

واما عن فوائد الزواج الصحية,

1- يساعد الزواج على زيادة مناعة الجسم ومقاومة الأمراض الجسدية والعقلية فقد أثبت الباحثون أن المتزوجون أفضل صحة من غيرهم غير المتزوجين.

2- وايضا ان الزواج يساعد في خفض ضغط الدم والمحافظة عليه في مستوياته الطبيعية عند الزوجين.

3- هذا واهم شيئ هو إنشاء أسر سليمة ومستقرة ناتجة عن الزواج السليم مما يؤدي إلى المحافظة على المجتمع وأمنه واستقراره من حيث الامراض .

واما عن الزواج المحرم فكان يوجد أنواع كثيرة من الزواج في الجاهلية ولكن أبطلها الإسلام كلها ماعدا هذا الزواج المذكور ومن هذه الأنواع كان هناك زواج الشغار و زواج التحليل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *