حوادث وقضايا

فتيات يقتلن عشيقهم بعد محاولة ابتزازهم بنشر صورهم

“من الحب ما قتل”، عبارة اتخذتها بعض السيدات للتخلص من الحبيب والعشيق لعدم نشر صورها وهي ع ارية، حينما فكر في ابتزازها بنشر صورها لنشهير بها، أو مساومتها للحصول على أموال منها مقابل عدم الفضيحة.وشهدت المحروسة في الآونة الأخيرة أقدام بعض

اقرأ ايضا قصة زوجة قتلت زوجها بمساعدة عشيقها فى المنوفية

السيدات للتخلص من حبيبها لعدم فضيحتها بين الأهل والجيران، كانت آخرها فتاة تقتل عشيقها لتشهيره بها بالمرج بمساعدة اثنين من أقاربها، بسبب علاقة غير شرعية جمعت بينهما، وقيام المجني عليه بالتشهير بعشيقته وفضحها بنشر صور لها خادشة للحياء.

وفي السطور التالية أبرز تلك الجرائم في الفترة الأخيرة

تفاصيل الرجل الذي قطع يد جارته بسبب رفضها «الحرام»

تقتل شابا وتشعل النيران في جسده بمساعدة زوجها لتشهيره بها

اتفقت مع زوجها بقتله بقصد الانتقام منه، لقيامه بتهديد الأولى بالتشهير بها فاتفقت مع زوجها على استدراجه لمنزلهما، وقدمت له كوب عصير بعد أن دست به حبوب منومة، وعندما فقد وعيه تعدى عليه الثاني بالضرب على رأسه وجسده بعصا “شومة” حتى أودى بحياته، واستولى على هاتفه المحمول والتخلص من بطاقته بتمزيقها.

وعقب ذلك قام بإيثاقه ووضعه داخل مرتبة ونقل جثته بسيارة نصف نقل ملك عامل مُقيم بذات الناحية “لا يعلم بالواقعة “والتوجه إلى دائرة مركز السادات بالمنوفية وأضرما النيران بها، وأرشدا عن الجثة ، وعُثر عليها متفحمة ، والهاتف المستولى عليه.
ونجحت الأجهزة الأمنية بالبحيرة في ضبط مرتكبي واقعة قتل شاب ، وإضرام النيران بجثته،بعدما أبلغ والده عن تغيب ابنه “وليد” 34 سنة” عامل، ومُقيم قرية بدر، وتوصلت جهود فريق البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة “أوعاد.ر” 38 سنة، ربة منزل ، وزوجها “محمد.ع “39 سنة، مزارع، ومُقيمان بذات القرية.

قررت التخلص من عشيقها بعدة طعنات بعد ابتزازها وخوفاً من زوجها

شاهد ايضا زوجة خائنة انتظرت غياب زوجها واستضافت عشيقها في المنزل

شهدت قرية القيراطية التابعة لمركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، واقعة شروع زوجة خائنة في قتل عشيقها بسبب تهديده بنشر فيديوهات إباحية ومخلة لها.
وكشفت التحريات أن المجني عليها صديق زوجها ودائم التردد على مسكنهم ويوجد علاقة غير شرعية بينهما، وكان يحتفظ بمقطع فيديو مخل لهما وعقد زواج عرفي بينهما، واكتشف زوجها العلاقة الآثمة، فعقدت النية على قتله، حيث اتصلت به هاتفيا واستدرجته إلى منزلها وبعدما تناول مخدر الحشيش باغتته وطعنته بالسكين عدة طعنات حتى فارق الحياة.
تعود الواقعة إلى بلاغ تلقاه مدير أمن الغربية، بنشوب مشاجرة ووجود متوفى في منزل احد أهالي القرية، وتبين أن الجثة للمدعو “ع.م.ع.م.”، وشهرته “شبورة” 33 سنة عاطل، حيث تلقى عدة طعنات بالبطن والصدر بالناحية اليسرى وبجوار الجثة سلاح أبيض سكين ملطخ بالدماء ويرتدي كامل ملابسه، وذلك بمنزل “م.ا.س”، سائق توك توك، 30 سنة وزوجته “س.ع.ف.ا.”، 29 سنة ربة منزل، وبمناقشة فريق البحث الجنائي أكدت ربة المنزل أنها قتلت المجني عليه بعدما حاول التعدي جنسيا عليها داخل مسكنها.

المصدر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *