حوادث وقضايا

فتاة تنهي حياة شقيقتها في منزل عشيقها

لقد أقدمت شابة في مدينة سان بطرسبرغ في روسيا، على انهاء حياة شقيقتها عارضة الأزياء بسبب الغيرة منها؛ لتقضي المحكمة بسجن الفتاة في مستعمرة عقابية نائية لمدة 13 عامًا.

وكانت اليزافيتا دوبروفينا البالغة من العمر 22 عامًا، تعيش مع شقيقتها الأصغر منها بـ3 أعوام، ستيفانيا، طوال حياتهما في دار للأيتام؛ لتقـ تل الكبرى الصغرى في منزل عشيقها اليكسي فاتيف (44 عامًا)، حيث استغلت خروجه للتسوق.

وعملت بعد ذلك على طعنـ ها أكثر من 190 طعـ نةً، باستخدام سكيـ ن حتى المو ت، لتطال كافة أعضا ئها، وتسببت بقطع إحدى أذ نيها، واقتلا ع عينيـ ها؛ ليقول فاتيف، إنه عندما عاد إلى المنزل وجد جثـ ة ستيفانيا عا ر يةً ومخضبة بالد ماء، حيث احتجز اليزافيتا ومنعها من الفرار، قبل تسليمها للشرطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *