الحمل والولادة

علامات موت الجنين واسبابه

علامات موت الجنين تظهر علامات موت الجنين عند حدوث الإجهاض، وهو عادة ما يحدث خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وفقا للجمعية الأمريكية للحمل، وهو ما يسمى بالإجهاض المبكر.

إذا لم تكن تعرف المرأة أنها حامل، فقد لا تتعرف على الإجهاض وتعتقد أنه الدورة الشهرية، وغالبا ما تكون الأعراض هي : النزيف و تشنجات شديدة ووجع بطن وحمى وضعف وآلام أسفل الظهر خفيفة إلى شديدة و اختفاء أعراض الحمل وغثيان وعند حدوث الإجهاض في أول 12 أسبوعا، فإن الأنسجة غالبا ما تذوب أو تمر عفويا دون الحاجة للتدخل الجراحي.

ماهي اسباب موت الجنين

موت الجنين تعتبر فترة الحمل من أكثر الفترات حساسية ورعباً، نظراً لكثرة المشاكل التي تتعرض لها الحامل خلال هذه المرحلة، ويعد موت الجنين في الرحم من المشاكل الأكثر خطراً وضرراً، يعتبر حدوث هذا الأمر نادر الحدوث، حيثُ يصيب 1% من جميع النساء الحوامل، وتتعدد الأسباب خلف حدوث موت للجنين في الرحم، فقد يكون نتيجة لخلل في بطانة الرحم، أو نتيجة للاصابة ببعض الأمراض كمرض السكري وضغط الدم، والذي يمكن الوقاية منه من خلال المتابعة الدورية لسلامة الحمل وصحة الجنين، ويمكن الكشف عن ذلك من خلال الاستعانة باستخدام اجهزة السونار، وستتم مناقشة الأعراض والاسباب خلف موت الجنين في هذا المقال. علامات موت الجنين برحم الأم تم تقسيم فترة الحمل إلى مراحل؛ تستوعبُ كل مرحلة ثلاثة أشهر، هذا ويكون تشخيص موت الجنين بناءً على المرحلة التي يموت فيها، فإذا مات الجنين في الأشهر الثلاثة الأولى أي المرحلة الأولى من الحمل فيسمى حينها بالإجهاض المبكر، طبعا وإذا حدث ومات في المرحلة الثانية فيسمى الإجهاض المتاخر، ويمكن الكشف عن وفاة الجنين باختفاء الأعراض المصاحبة لفترة الحمل، ومثال ذلك حدوث احتقان للثدي، وانعدام حالات المرافقة للحمل من القيء والغثيان، ومن خلال المراجعة الدورية للطبيب يمكن التأكد من حجم الرحم، والذي يكون أصغر بكثير من الحجم المألوف لعمر الحمل.

ماهي أسباب موت الجنين في الرحم ارتفاع ضغط الحامل، يعتبَرُ ارتفاع الضغط من أشهر الأسباب العائدة لموت الجنين، ومن الأعراض الدالة على حدوث ارتفاع في ضغط الدم ملاحظة حدوث تورمات في منطقة القدمين، وخروج البروتين بكميات كبيرة مع البول. حدوث تسمم الحمل، والناتج عن ارتفاع معدل السكر في الدم. اختلاف دم الجنين عن دم الوالدين، فقد يكون العامل الريزيسي لدم الوالدين موجب في حين أنّ دم الجنين سالب، ولتغلب على هذه المشكلة يتم تزوّد الأم بالمضادات الحيوية. الإصابة بالتهابات المسالك البولية والجهاز التناسلي. تأخر نمو الجنين الجسماني والناتج عن أسباب غير معروفة، لهذا يعتبر الفحص الدوري والمتتابع أفضل وسيلة لتجنب حدوث مشاكل في الحمل تؤدي إلى موت الجنين موت الجنين. حدوث عيب مشيمي، فيحدث خلل للمواد الغذائية الواصلة للجنين، ويمكن تقديم الأدوية والعقاقير لتفادي هذه المشكلة. تجاوز فترة الحمل الوقت المعتاد بأن تزيد عن 9 أشهر. حدوث تسرب لماء الجنين ( السائل الأمينوسي). التفاف الحبل السري حول رقبة الجنين، الأمر الذي يتسبب بانقطاع وصول التمديدات للجنين، وقد لا يظهر هذا الأمر على أجهزة السونار. خلل في الجينات الوراثية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *