عادات وتقاليد

عادات حفلات الزواج في الهند

ان حفلات الزفاف في الهند مختلفة بحسب تعدد المذاهب الهندوسية وتعدد الطوائف، والديانات الأخرى للذين يعتنقون الجاينية أوالسيخية، ويختلف ذلك عن حفلات زفاف المسلمين. كما أن احتفالات الزواجات التقليدية مختلفة عن حفلات الزواج الحديثة التي تبتعد عن الطقوس التقليدية بسبب كثرة الزيجات الناتجة عن علاقات الحب، وانتشار الزواجات بين أفراد الطوائف المختلفة.

أشكال حفلات الزفاف في الهند,

عادة حفلة البيسكا: وبهذه العادة يتم فيها إغواء الفتاة لعلاقة جنـ.ـسية وذلك بالتملق لها والضغط العاطفي عليها والتلاعب بعقلها والوصول لحد الثمالة (باستخدام الخمر..الخ) أو الاقتراب منها حال نومها وهذا أكثر عرضة للخطر. الهدف من زواج البيسكا هو مجرد إشباع الرغبة الجنسية. ولكن تبقى المرأة مشتركة في هذا الفعل. يعتبر إنجاب الأطفال في مثل هذه الزيجات أمرا مقبولا تماما من قبل المجتمع.

ئيسي: حفلات الزفاف الهندوسية. يعترف النظام الهندوسي الفيدي بصحة عدة أشكال لاحتفالات الزواج:

براهمان: حيث يقوم والد الفتاة بإرسال دعوة إلى رجل مؤهل ومناسب للزواج، ثم يقوم بتفويض مسؤولية الفتاة إليه. والهدف من هذا الزواج هو الأداء المشترك للواجبات الدينية التقليدية بين العائلتين.

ديفا: حيث تتزوج الفتاة من رجل مؤهل ومناسب من البراهمان والذي تم دعوته من قبل لأداء الطقوس المقدسة. والهدف من هذا هو جعل هذا الزواج خالدا ولحماية المجتمع بشكل عام.

أرشا: أرشا (من الراؤون): حيث يقوم العروس والعريس بتقديم هدية رمزية لوالدي العروس؛ وهذه الهدية عبارة عن ثور وبقرة (حيوانات مقدسة تعد أما للمجتمع الإنساني لديهم). الغرض من هذا الزواج هو التعاون في دراسة الحياة الروحية وممارستها.

براجاباتي: حيث تقوم الفتاة باختيار زوج مناسب لها سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة ( على سبيل المثال في بطولات السوي مارفا). الهدف من هذا الزواج هو ولادة ذرية مؤهلة لاستمرارية نهج السلالة الحاكمة في الحكم.

الغاندهرفا: حيث يعلن كلا من الشاب والفتاة عن حبهما لبعضهما بعضا (وهذه أيضا الطقوس الشعائرية للمثليين جنسيا والمثليات، تبعا لمعلق القرن الثاني عشر جايا مانجالا) ويتبادلون الوعود والاكاليل.الغرض من هذه الزيجة هو الرغبة الرومانسية والمتعة الجسدية كما ذكر مثالا على ذلك في قصة شاكونتالا ودوشيانتا.

راكشاسا: حيث يتم اختطاف الفتاة من منزلها بدون رغبة أهلها. وتشتهر كشاترايس بهذا النوع من الزواج، حيث أرادت التخلص من مشكلة معارضة الأهالي العمياء لرغبات فتياتهم (كما في زوجة كريشنا روكماني والأخت ساندرا التي تزوجت أرجونا).

أسورا: حيث تستقبل الفتاة وعائلتها هدايا وهبات وفيرة من الزوج المرتقب وذلك ليقنع أهل الفتاة بنواياه الحسنة. أشهر مثال على ذلك في التاريخ البيروني هو شانتانو، الذي تزوج من ستيفاني، حيث تعهد بحقوق إرثه لأولاد زوجته ستيفاني.

حفلات الزواج,

هذا وبالرغم من أن حفلات الزفاف الهندية غالبا ما تكون منظمة، إلا أن بعض الناس في المناطق المتحضرة يفضلون اتباع “زيجات الحب”، حيث يقرر الشريكان الزواج دون مشاركة أو مساعدة أهلهم. وتقوم زيجات الزواج في الهند على اجتماع عائلتين وارتباطهما اجتماعيا، مع التأكيد على أن تكون علاقة الأسرتين ببعضهما وثيقة مثلها مثل علاقة الزوجين ببعضهما.

تشترك بعض الطوائف الهندية في العديد من التقاليد في أعراسها؛ كالهندوس والأشخاص الذين يعتنقون الجاينية والسيخية والمسلمون. فقد جمعت هذه الطوائف بين التقاليد المحلية والدينية والعائلية. وتبدأ فترة مراسم الأعراس الهندية من لحظة وضع التيلاك على مقدمة رؤوس العريسين.

وتعد حفلات الزفاف الدعامة الأساسية في التاريخ الاجتماعي للمجتمع الهندي. فقد تأصلت الكثير من تقاليد حفلات الزفاف في الهند، ولكن وبشكل ملحوظ، هناك عادات غربية أدرجت ضمن عادات الهند الأصلية فاندمجت معها؛ كإلقاء الخطب والرقصة الأولى وكعكة الزفاف التقليدية. وتتميز حفلات الزفاف في جنوب آسيا بالترف، وذلك غالبا بطلب من العروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *